اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تتمثل ثورة الذكاء الاصطناعي القادمة في بدء الباحثين تعليمَ نماذج لغوية ضخمة كيفية (الرؤية) لمساعدتها على فهم العالم.

2022-01-27 21:46:07

10 نوفمبر 2020
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك عبر بكسلز
من المرجح أنك قرأت هذه العبارة أو ما يشبهها في منشوراتنا مراراً وتكراراً: يُعد النموذج اللغوي جي بي تي 3، القادر على توليد نصوص أشبه بالكتابات البشرية، من المعجزات التكنولوجية. ولكنه مجرد سراب كبير أيضاً. ويمكنك أن تتأكد من هذا باتباع حيلة بسيطة؛ حيث يمكنك أن تسأله عن لون الخراف، وسيقترح اللون الأسود بقدر ما سيقترح اللون الأبيض، وذلك لوجود عبارة “الخروف الأسود” في اللغة الإنجليزية الشائعة (الذي يستخدم لوصف عضو غريب داخل مجموعة من الأشخاص). وهذه في الواقع هي مشكلة النماذج اللغوية؛ فهي تفتقر إلى المنطق السليم لأنها تعتمد فقط على النصوص في تدريبها. والآن، قام باحثون من جامعة نورث كارولينا في تشابيل هيل بتصميم طريقة جديدة لتغيير هذا الوضع. تحمل هذه الطريقة اسم “التوصيف البصري‎”، وتمنح النماذج اللغوية مثل جي بي تي 3 القدرة على “الرؤية”.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو