اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


الذكاء الاصطناعي من ديب مايند بات بإمكانه لعب جميع ألعاب أتاري، لكنه يفتقد لبعض المرونة.

2020-04-05 09:33:50

05 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: متحف الألعاب الرقمية عبر فليكر
يقول الخبر تعلم ذكاء اصطناعي يحمل اسم إيجنت-57 Agent57 لعبَ جميع ألعاب أتاري التي يبلغ عددها 57 لعبة فيديو ضمن بيئة آركيد للتعلم، وهي مجموعة من الألعاب الكلاسيكية التي يستخدمها الباحثون عادة لاختبار حدود نماذج التعلم العميق الخاصة بهم. يستخدم إيجنت-57 الذي طورته ديب مايند خوارزمية التعلم المعزز العميق ذاتها لتحقيق مستويات فائقة من اللعب، حتى في الألعاب التي سبق للذكاء الاصطناعي أن واجه صعوبات معها. إن القدرة على تعلم 57 مهمة مختلفة يجعل من إيجنت-57 أكثر مرونة من كيانات الذكاء الاصطناعي السابقة المتخصصة في لعب الألعاب. ما الذي يميز الألعاب؟ تمثل هذه الألعاب وسيلة رائعة لاختبار كيانات الذكاء الاصطناعي؛ فهي توفر مجموعة متنوعة من التحديات التي تجبر الذكاء الاصطناعي على طرح مجموعة من الإستراتيجيات، رغم أنها ما تزال في حاجة إلى وجود مقياس واضح للنجاح -على شكل حصيلة من النقاط- للتدرب عليه. لكن الصعوبة ظهرت في 4 من ألعاب أتاري على وجه الخصوص. ففي لعبتي مونتيزوما ريفينج وبيتفول، يتعين على الذكاء الاصطناعي أن يجرب الكثير من الإستراتيجيات المختلفة قبل التوصل إلى إستراتيجية رابحة. وفي لعبتي سوالريس وسكيينج قد تكون هناك فترات انتظار طويلة بين القيام بحركة معينة والحصول على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.