اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Marko Aliaksandr. تصميم الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



عادة ما يثير استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي في العمل الشرطي الجدل بسبب تحيزها العنصري وافتقارها للدقة، لكن باحثين في جامعة شيكاغو طوروا نموذجاً جديداً أقل تحيزاً وبدقة تصل إلى 90%.

بقلم

2022-07-03 16:10:22

03 يوليو 2022
على مدى السنوات القليلة الماضية، ازداد استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي بشكل مطرد في أعمال الشرطة لتقليل معدلات الجريمة وتسريع وتيرة القبض على المشتبه بهم. وقد استحوذت تقنية التعرف على الوجوه تحديداً على القدر الأكبر من الاهتمام، بسبب استخدامها المكثف على الرغم من افتقارها الملحوظ إلى الدقة نتيجة التحيزات المتأصلة في بيانات تدريبها، ما أدى إلى عدد كبير من الحوادث وعمليات الاعتقال العنصرية في الولايات المتحدة. لكن باحثين من جامعة شيكاغو يقولون إن الذكاء الاصطناعي قد يكون له جانب مشرق في العمل الشرطي، إذ يمكنه أن يقلل معدلات الجريمة على نحو استباقي عبر التنبؤ بالجرائم العنيفة قبل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.