اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
بقعة شمسية قام بتصويرها مرصد الديناميك الشمسي (إس دي أو) التابع لناسا.
مصدر الصورة: ناسا/ مرصد الديناميك الشمسي/ جمعية صناعات الطيران والفضاء/ نظام التصوير الشمسي الزلزالي والمغتاطيسي/ مركز جودارد للتحليق الفضائي



سؤال الأسبوع ضمن فقرة "أنت تسأل حول الفضاء، ونحن نجيب" يدور حول الدورة الشمسية وأثرها على التكنولوجيا الأرضية.

2020-02-19 14:02:29

19 فبراير 2020
في كل أسبوع، يرسل قراء نشرة تكنولوجي ريفيو الإخبارية الفضائية ذا إيرلوك أسئلتهم إلى مراسلها المختص بالفضاء نيل باتيل حتى يجيب عنها. والسؤال هذه المرة: كيف يمكن للدورة الشمسية أن تؤثر على تكنولوجيا البشر على الأرض؟ سؤال القارئ (فيكتور) ما المشاكل التكنولوجية التي ستتسبب فيها دورة البقع الشمسية (التي تتكرر كل 11 سنة) على البشر فوق الأرض وفي المدار؟ إجابة نيل تُعرف البقع الشمسية بأنها مناطق داكنة وباردة تظهر على سطح الشمس. لا نعرف حتى الآن ما يتسبب فيها بدقة، ولكننا نعرف أنها ناتجة عن تفاعلات مع الحقل المغناطيسي الشمسي. ومن المعروف أن الوهج الشمسي والانبعاث الكتلي الإكليلي (وهما شكلان من انفجارات البلازما المفاجئة) يحدثان قرب البقع الشمسية، ويمكنك أن تحدد مستوى نشاط الشمس بعدد البقع الشمسية، ولهذا يعتمد العلماء عليها لقياس مستويات أنماط النشاط الشمسي. ينقلب الحقل المغناطيسي الشمسي تماماً كل 11 سنة تقريباً، ويتبادل القطبان الشمالي والجنوبي مكانيهما. وبين هذه الانقلابات، يبدأ

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.