اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إم إس تيك.



بدأت الحكومات العمل على قصايا الحوسبة الكمومية والأخطار التي تهدد البيانات مستقبلاً.

2021-11-09 12:48:35

07 نوفمبر 2021
بدأ مسؤولو الحكومة الأميركية، في خضم المعارك التي يخوضونها لمواجهة الأخطار الحالية والمباشرة لقراصنة المعلومات، بالاستعداد لمواجهة خطر آخر على المدى الطويل، والذي يتمثل بالمهاجمين الذين يجمعون معلومات حساسة ومشفرة الآن على أمل التمكن من كسر حمايتها في وقت ما من المستقبل. وينبع هذا التهديد من الحواسيب الكمومية، والتي تعمل بشكل مختلف جذرياً عن الحواسيب التقليدية التي نستخدمها اليوم. وبدلاً من البتات التقليدية التي تأخذ قيمتين الصفر والواحد، تعتمد هذه الحواسيب على البتات الكمومية التي يمكن أن تمثل قيماً مختلفة في نفس الوقت. ويمكن لتعقيد الحواسيب الكمومية أن يجعلها أكثر سرعة بكثير في أداء مهام معينة، ما يسمح لها بحل المعضلات التي ما زال حلها مستحيلاً عملياً باستخدام الآلات الحديثة، بما في ذلك كسر الكثير من خوارزميات التشفير المُستخدمة حالياً لحماية البيانات الحساسة مثل الأسرار الشخصية والتجارية والحكومية. وعلى الرغم من أن الحواسيب الكمومية ما زالت في بداياتها، حيث إنها مكلفة للغاية ومليئة بالمشاكل، يقول المسؤولون إن الجهود لحماية البلاد من هذا الخطر بعيد الأمد يجب أن تبدأ منذ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.