اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يقول خبراء الحماية أن الحواسيب الكمومية ستتمكن من كسر حماية البيتكوين خلال 10 سنوات بفضل قدرتها الهائلة على إجراء الحسابات.

2019-03-21 13:15:15

18 مارس 2019
Article image

أحدثت البيتكوين ضجة كبيرة على مستوى العالم، حيث أن العملات المشفرة اللامركزية تشكل منصة مدفوعات آمنة يمكن لأي شخص أن يستخدمها، وهي غير معرضة للتدخلات الحكومية، وتعمل عن طريق شبكة مفتوحة يتم التعامل فيها وفق بروتوكول الند-للند. تُعتبر هذه الاستقلالية أحد أسباب شعبية البيتكوين، ما أدى إلى ارتفاع قيمتها بشكل حاد في فترة من الفترات، ففي بداية 2017، كانت البيتكوين الواحدة تساوي حوالي 1,000 دولار. وبحلول نوفمبر من نفس العام، ارتفعت قيمتها إلى حوالي 7,000 دولار، وقد وصلت القيمة الكلية لسوق العملات الرقمية إلى حوالي 150 مليار دولار. من أهم ميزات البيتكوين هي الحماية، حيث تتمتع بميزتي حماية تمنع سرقتها أو نسخها، وتعتمد كلتا الميزتين على بروتوكولات تشفير يصعب كسرها، أي أنها تستخدم توابع رياضية، مثل التحليل إلى العوامل الأولية، والتي يمكن حسابها بسهولة باتجاه واحد، ولكن يصعب حسابها في الاتجاه الآخر، على الأقل بالنسبة للحاسوب التقليدي. ولكن هناك مشكلة تلوح في الأفق، وهي الحواسيب الكمومية التي تستطيع حل هذه المعضلات بسهولة، وقد بدأ الباحثون بتطوير أولى نماذج هذه الحواسيب. تثير هذه الحواسيب سؤالاً ملحاً: إلى أية درجة تستطيع إجراءات حماية البيتكوين أن تقف في وجه الهجمات التي يمكن أن تشنها الحواسيب الكمومية لاحقاً؟ يمكن أن نجد الإجابة عن هذا السؤال في عمل ديفيش أجاروال وبعض من زملائه في جامعة سنغافورة الوطنية، فقد قاموا بدراسة الخطر الذي تمثله الحواسيب الكمومية على البيتكوين، ويقولون أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.