اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حاسوب جوجل الكمومي.
مصدر الصورة: جوجل



قد تجعل الحواسيب الكمومية من التشفير أمراً بائداً، لكن 15 متسابقاً يحاولون إثبات امتلاكهم التقنيات اللازمة لحماية بياناتك.

2020-08-06 14:34:23

06 أغسطس 2020
يتم حماية الكثير من الأمور التي تقوم بها يومياً عبر الإنترنت عن طريق التشفير؛ حتى لا يتمكن أي شخص آخر من التجسس عليها. على سبيل المثال، من المرجح أنه يتم تشفير خدماتك المصرفية عبر الإنترنت، ورسائلك إلى أصدقائك، كما يتم تشفير الأسرار الحكومية. لكن هذه الحماية معرضة للخطر بسبب تطوير الحواسيب الكمومية، التي تهدد بجعل أساليب التشفير الحديثة غير مجدية. تعمل الحواسيب الكمومية بطريقة مختلفة جوهرياً عن الحواسيب الكلاسيكية التي نستخدمها اليوم؛ فبدلاً من استخدام الترميز الثنائي التقليدي، الذي يمثل المعلومات على هيئة أصفار وواحدات، فإنها تستخدم البتات الكمومية أو الكيوبتات. ويتمتع الكيوبت بخصائص غير عادية تمنح الحواسيب الكمومية قدرات أكبر بكثير في إجراء بعض أنواع الحسابات، بما في ذلك المسائل الرياضية التي تشكل عماد الكثير من تقنيات التشفير الحديثة. ويقول داستن مودي، عالم الرياضيات في المعهد الوطني الأميركي للمعايير والتكنولوجيا أو نيست (NIST): "لقد عرف الباحثون لعقود من الزمن أنه إذا أمكن بناء حاسوب كمومي واسع النطاق، فإنه سيكون قادراً على إجراء بعض الحسابات الضخمة التي من شأنها تهديد أنظمة التشفير التي نعتمد عليها اليوم لضمان أمن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.