اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لا أحد يرغب في أن يكتشف علاجاً لكوفيد-19 ومن ثم يسرقه منه شخص آخر، ولعل البلوك تشين توفر لنا حلاً يمكن الاعتماد عليه.

بقلم

2020-05-30 03:45:50

29 مايو 2020
Article image
مصدر الصورة: المعهد الوطني لأبحاث السرطان عبر أنسبلاش
عندما تسعى الأطراف المعنية في حكومات البلدان وإدارات الصحة العامة والمؤسسات الصناعية والأكاديمية إلى تطبيق الإجراءات اللازمة لمواجهة أخطار الأمراض والأوبئة، وتطوير اللقاحات وطرق التشخيص والأدوية، يلعب نشر الموارد والمعلومات على نطاق واسع وفي الوقت المناسب دوراً هاماً في التعرف على الوباء، وإجراء الأبحاث وتطبيق إجراءات الاحتواء والتخفيف من آثاره. ولكن توجد حواجز راسخة تقف في وجه المشاركة والبحث والتطوير المشترك في سياق الأوبئة، وذلك بسبب نقص الثقة في السرية وتبادل المعلومات، والغموض في ملكية الموارد، وتضارب الحوافز العامة والخاصة والأكاديمية. البحث العلمي يجيب قام فريق صغير من الباحثين من جامعة فريجي في أمستردام، ومؤسسة تريال، والمعهد الوطني الهولندي للصحة العامة والبيئة، وشركة فيوتشرلاب، بنشر مقالة لمنتدى السياسات في مجلة ساينس (Science) تطرح إمكانية استخدام تكنولوجيا البلوك تشين لحماية مصالح الباحثين الذين يعملون على إيجاد علاج لوباء ما. وفي هذا البحث، اقترح الفريق استخدام تكنولوجيا البلوك تشين لتوزيع معلومات البحث بطريقة تحمي حقوق الملكية وغيرها من المصالح للباحثين والجهات التي يعملون لصالحها.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.