اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 18:21:59

17 يناير 2018
Article image

في ديسمبر/كانون الأول من العام 2017، أفادت التقارير أن رجلاً روسياً توفي جراء سقوطه على طاولة زجاجية ونزيفه حتى الموت أثناء لعبه لعبة فيديو في الواقع الافتراضي. فكيف يمكنك البقاء آمناً في تجربة الواقع الافتراضي؟ حالات الوفاة المتكررة بسبب تقنيات الواقع الافتراضي تحدث وفيات مماثلة في كثير من الأحيان نتيجة لحالات الإلهاء التي تسببها الهواتف الذكية، والواقع الافتراضي - وإذا أصبحتْ بالانتشار الذي أتوقعه، فمن المؤكد أنها ستتسبب في المزيد من الضحايا. ولكن لا يجب أن تسير الأمور على هذا النحو. منذ أن بدأتُ بدراسة الواقع الافتراضي في أواخر تسعينيات القرن الماضي، وضعتُ بعض نصائح السلامة استناداً إلى عروض الواقع الافتراضي التي قدمتها لعشرات الآلاف من الناس على مدى العقدين الماضيين. ومن خلال تدخلي في الوقت المناسب تمكنت من إنقاذ عدد لا بأس به من المستجدين في العالم الافتراضي من إصابة خطيرة جداً (أو ما هو أسوأ)، كما أنني لم أستطع إنقاذ البعض عندما لم أكن سريعاً بما فيه الكفاية أو لم أتوقع النتائج مسبقاً بما يكفي لوقف مستخدم الواقع الافتراضي من الاصطدام عشوائياً في جدار أو من المحاولة التلقائية للقفز إلى الوراء. يكمن جمال الواقع الافتراضي في أنك حالما تنغمس فيه، فإنك تنسى على الفور العالم المادي الموجود حولك؛ ولكنها لعنته أيضاً. فهو يمثل تجربة رائعة للعقل ولكنها قد لا تكون كذلك للجسم. إليك فيما يلي قواعدي الثمانية للبقاء آمناً في فضاء الواقع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


MOODLE

مودل

نظام إدارة تعلم مجاني ومفتوح المصدر يقدم أدوات تتيح لمؤسسات التعليم العالي إمكانية نشر المعرفة والمعلومات والتفاعل مع الطلاب عن بعد.