اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: موقع جامعة إم آي تي



ركز على العلاقة بين القومية العربية والظروف الاجتماعية والسياسية، ما وفر منظوراً آخر لفهم تطور ونشوء الدول العربية بداية القرن الماضي.

2022-01-05 19:51:53

22 سبتمبر 2020
النشأة والدراسة ولد فيليب خوري بتاريخ 15 أكتوبر سنة 1949 في العاصمة الأميركية واشنطن، لأبٍ أميركيّ من أصولٍ لبنانية عمل محامياً في الولايات المتحدة الأميركية، وأمٍّ لبنانية عملت في المجال الدبلوماسي والتعليمي. ترعرع خوري في واشنطن ودرس بمدارسها حتى حان وقت الدراسة الجامعية، التي بدأها في الجامعة الأميركية في بيروت، ومن ثم انتقل إلى كلية ترينيتي في بريطانيا، التي حصل منها على الإجازة الجامعية سنة 1971، ومن ثم انتقل إلى جامعة هارفارد لاستكمال دراساته العليا التي أنهاها بالحصول على درجة الدكتوراه سنة 1980. المسيرة العلمية والأكاديمية بدأ خوري مسيرته العلمية عبر الانضمام إلى جامعة إم آي تي سنة 1981، حيث عمل أستاذاً مساعداً في مجال التاريخ، وترقى في منصبه حتى تم وصل إلى مرتبة أستاذ (بروفيسور). أسَّس خوري سنة 1985 ندوة إميل بستاني لشؤون الشرق الأوسط التي تعقد بشكلٍ دوريّ في جامعة إم آي تي، كما أنه يترأسها منذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا، كما أسس سنة 1986 برنامج جون إي. بورشارد للباحثين، وهو عبارة عن مجتمع مخصص لطلاب مرحلة ما قبل التخرج في مجالات العلوم الإنسانية والتاريخ والعلوم الاجتماعية، وقد ترأس خوري هذا البرنامج حتى سنة 2006. عُيِّن خوري سنة 1991 عميداً لكلية العلوم الإنسانية والفن في جامعة إم آي تي، وبقي فيه حتى سنة 2006. وعُيِّن بعد ذلك عميداً مشاركاً في جامعة إم آي تي لشؤون كلية العلوم الإنسانية والفن؛ حيث أصبح مسؤولاً عن العديد من الأنشطة والفعاليات غير المرتبطة مباشرةً بالمقررات التعليمية، مثل إدارة متحف

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.