اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يعتقد العامة أن الذكاء الاصطناعي من المستوى البشري قد يتسبب بالأذى أكثر من النفع، كما يبين تقرير جديد.

2020-06-07 14:03:04

16 يناير 2019
Article image

في 2018، ظهرت الكثير من الحوادث المثيرة للجدل حول الذكاء الاصطناعي، والتي كانت بمثابة تنبيه لأخصائيي التكنولوجيا وصانعي السياسات والعامة. وعلى الرغم من أن هذه التكنولوجيا جلبت لنا تطورات عديدة ومفيدة في الكثير من المجالات، فقد أظهرت فشلاً ذريعاً أيضاً عند بنائها بشكل خاطئ أو عدم توخي الحذر في تطبيقها. ولهذا، ليس هناك ما يفاجئ في تباين الآراء في الشارع الأميركي حول الاستمرار في تطوير الذكاء الاصطناعي، والاتفاق شبه الكامل على ضرورة تنظيمه، وذلك وفقاً لدراسة جديدة أجراها كل من مركز حوكمة الذكاء الاصطناعي ومعهد مستقبل البشرية في جامعة أوكسفورد. تعتبر هذه الحوادث دروساً هامة يجب أن يأخذ منها صانعو السياسات وأخصائيو التكنولوجيا العبر عند نقاش أفضل الطرق لتنظيم الذكاء الاصطناعي، كما يقول آلان دافو، وهو مدير المركز وأحدث مؤلفي التقرير: "لا يوجد حالياً إجماع على دعم تطوير الذكاء الاصطناعي المتقدم، أو على كونه جيداً للبشرية. ويمكن لأفكار كهذه أن تجعل من تطوير الذكاء الاصطناعي مسألة غير قانونية أو تقود إلى تبعات سياسية مضادة لهذا التطوير". من الواضح أنه يجب على صانعي القرار في الولايات المتحدة والعالم أن يفهموا مخاوف العامة بشكل أفضل، وكيف يمكن التعامل معها. إليك بعض النقاط الهامة في التقرير. الأميركيون ليسوا واثقين من أنه أمر

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.