X
Article image
مصدر الصورة: بريان لابوينتي
Article image

مصدر الصورة: بريان لابوينتي

غير مصنف حب

باحثون يكتشفون أكبر بقعة من الطحالب في العالم، إنها أكبر تجمع عائلي لها، وأسباب تشكلها ما زالت مجهولة.

في يوليو من العام 2018، ظهرت بقعة هائلة بعرض 8,850 كيلومتر ووزن 20 مليون طن من طحالب سارجاسوم في المحيط الأطلسي.

يقول الخبر

بدأت كميات الأعشاب البحرية التي تظهر صيفاً بالتزايد في المحيطات بشكل متواصل منذ 2011، حيث ظهر أكبر تجمع على الإطلاق في العام الماضي، وفقاً لبحث نُشر مؤخراً في مجلة Science. وعلى الرغم من أن جزر الطحالب تعتبر أنظمة بيئية هامة للحياة البحرية، إلا أنها قد تؤدي إلى خنق الشعاب المرجانية ونشر الفوضى على السواحل إذا تضخمت كثيراً، وعلى سبيل المثال، فقد أصبحت مشكلة كبيرة بالنسبة للمناطق التي تعتمد على السياحة في المكسيك، حيث تتراكم الأعشاب البحرية على الشواطئ.

البحث

استخدم فريق في جامعة ساوث فلوريدا بيانات من أجهزة الأقمار الاصطناعية التي يمكن أن تمسح المحيطات في مجال الضوء المرئي والضوء تحت الأحمر، حيث تحتوي طحالب سارجاسوم على كميات كبيرة من الكلوروفيل إيه، الذي يظهر بوضوح في الأطوال الموجية تحت الحمراء بشكل يتباين بحدة مع المياه أسفلها.

السبب

لا نعرف سبب تزايد هذه الطحالب بالضبط، ولكنها تحتاج إلى مواد مغذية، ويبدو أنها تحصل عليها من مصدرين رئيسيين: مفرزات نهر الأمازون وحركة التيارات البحرية الصاعدة على طول الساحل الغربي لأفريقيا، حيث تتم إزاحة المياه السطحية لتحل محلها مياه الأعماق الغنية بالمغذيات، وذلك بسبب الرياح القوية. وفي المحصلة، تُعزى هذه الظواهر إلى التغير المناخي، الذي يؤثر على هطول الأمطار والدورة المحيطية، وذلك وفقاً للمؤلف المشارك في البحث تشوانمين هو، الذي قال: “يبدو أن هذه الطحالب ستبقى في ضيافتنا لفترة ليست بالقصيرة”.

غير أنه يتعين على الباحثين أن يجمعوا بيانات أعلى دقة من الأقمار الاصطناعية؛ حتى يفهموا الأسباب الحقيقية لهذا النمو المتزايد للطحالب، كما قال أخصائي المسح المحيطي جيمس جاور لساينس نيوز.

المزيد من المقالات حول مستقبل البيئة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!