اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يمثّل بوجودة مورداً ثميناً لتدريس العلوم في العالم العربي، وجسراً يربط بين منطقتنا والعالم في مجال التعليم.

2020-05-05 10:43:35

12 يناير 2020
Article image
صوما بوجودة.
مصدر الصورة: الجامعة الأميركية في بيروت
الجائزة الجديدة والجوائز السابقة حصل صوما بوجودة -العميد المشارك في كلية الآداب والعلوم ومدير مركز التعليم والتدريس بالجامعة الأميركية في بيروت- على جائزة الشرف العليا لعام 2020 للمساهمات المتميزة في تدريس العلوم من خلال الأبحاث، وذلك من الجمعية الكندية الوطنية لأبحاث تدريس العلوم (NARST). وتعدّ هذه الجائزة هي الأرفع من بين الجوائز التي تمنحها الجمعية، وهي تمثّل إضافةً إلى جوائز أخرى نالها بوجودة، مثل جائزة مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي التي استحقها بجدارة عام 2018 عن مساهماته في التعليم في العالم العربي، وجائزة عبد الحميد الحلّاب للخدمة المتميزة من الجامعة الأميركية في بيروت عام 2012، وغيرها من الجوائز والتكريمات.  وقال بوجودة في مقال نُشر مؤخراً على موقع الجامعة الأميركية في بيروت إن الجامعة وفّرت له البيئة المناسبة "إلى جانب الدعم الذي سمح لي بالسعي وراء شغفي بتدريس العلوم". كما قال رئيس الجامعة الأميركية في بيروت، فضلو خوري، في نفس المقال: "أنا مسرور وفخور بأن البروفسور صوما بوجودة سيحصل على جائزة المساهمات المتميزة في تدريس العلوم من الجمعية الكندية الوطنية لأبحاث تدريس العلوم (NARST)". وأضاف: "لا يزال هذا المعلّم الرائد والمتواضع والبارز والخبير الذي ينتسب إلى الجامعة الأميركية في بيروت يقدّم سمعة حسنة رفيعة المستوى للجامعة. صوما هو معلّم المعلّمين وأستاذ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.