X
Article image
مصدر الصورة: بيبول إميجز/ جيتي/ صورة عامة الاستخدام لموديل تصوير محترف.
Article image

مصدر الصورة: بيبول إميجز/ جيتي/ صورة عامة الاستخدام لموديل تصوير محترف.

قضايا منوعة حب

يشرح لنا علم النظم المعقدة لماذا تؤدي معارضة المعيار السائد في نهاية المطاف إلى معيار جديد وحسب.

من المرجح أنك رأيت هذا التأثير، بل قد تكون حتى ضحيةً له. حيث تشعر أنك غريب عن الثقافة الشائعة، وترغب بأن تعلن للجميع بشكل واضح عن استقلالك عنها. ولهذا فقد تفكر بارتداء ملابس مختلفة، أو تجريب قصة شعر جديدة، أو حتى استخدام مستحضرات غريبة للتجميل والعناية الشخصية.

ولكن، عندما تكشف أخيراً عن منظرك الجديد للعالم بأسره، يتبين لك أنك لست فريداً من نوعك، بل إن الملايين غيرك قد لجأوا إلى نفس الخيارات بالضبط، وتبدون جميعاً متطابقين إلى حد ما، وهو تماما عكس ما أردت تحقيقه، أي الظهور بصورة تعبر عن التفرد وكسر النمطية.

يسمى هذا الأثر بالأثر الهيبي (نسبة إلى الهيبيين، وهم من يحاولون التعبير بشتى الوسائل عن معارضتهم للقيم المجتمعية السائدة والأفكار المنتشرة بين أغلب الناس)، وهو الظاهرة المعاكسة للتوقع التي تشمل المعارضين للثقافة الشائعة، الذين ينتهي بهم المطاف في نهاية الأمر إلى أن يصبحوا متشابهين في المنظر. وتوجد آثار مشابهة بين المستثمرين، وفي مجالات أخرى من العلوم الاجتماعية.

كيف يحدث هذا التنسيق والتزامن؟ أهو أمر محتوم في المجتمع العصري، وهل توجد فعلاً وسائل تتيح لأي شخص أن يكون متميزاً حقاً عن الجماهير؟

سنحصل اليوم على بعض الإجابات بفضل عمل جوناثان توبول في جامعة برانديس في ماساتشوستس، وهو مختص بالرياضيات ويدرس كيفية تأثير انتقال المعلومات عبر المجتمع على الناس فيه، ويركز على وجه الخصوص على المجتمع المؤلف من النمطيين الذي يقلدون الأغلبية، ومعادي النمطية أو الهيبيين الذين يفعلون العكس.

توصل الباحث إلى نتيجة تقول إن الهيبيين، وضمن نطاق واسع من السيناريوهات، يمرون دائماً بمرحلة انتقالية يصبحون فيها متزامنين في معارضتهم للنمط السائد، أي أن الأثر الهيبي هو النتيجة المحتومة لسلوك عدد كبير من الأشخاص.

يأخذ نموذج توبول بعين الاعتبار الزمن المطلوب لكل فرد حتى يكتشف التغيرات في المجتمع ويتصرف على هذا الأساس. إن هذا التأخير من العوامل الهامة، لأن الناس لا يتصرفون فورياً عند ظهور طراز جديد وأنيق من الأحذية في الأسواق، وبدلاً من هذا، تنتشر المعلومات ببطء عبر مواقع الموضة، والأحاديث المتبادلة، وغير ذلك. ويتباين هذا التأخير الناتج عن الانتشار بين شخص وآخر، حيث أن البعض يتابعون أحدث مدونات الموضة بكل اهتمام، على حين أن هذا غير متاح للبعض الأخير ممن يعتمدون على الأقاويل والأخبار المتناقلة.

أما المسألة التي درسها توبول فهي الظروف التي يصبح الهيبيون متزامنين في ظلها، وكيف يختلف هذا مع تأخير الانتشار ونسبة الهيبيين في المجتمع. ولهذا، قام ببناء نموذج حاسوبي لمحاكاة تفاعل أفراد المجتمع عندما يتبع البعض الأغلبية، ويرفض الباقون ذلك.

قام هذا النموذج البسيط بتوليد أنماط سلوكية فائقة التعقيد. ويقول توبول أن الهيبيين يتصرفون عموماً بشكل عشوائي في البداية، ولكنهم يمرون بعد ذلك بمرحلة انتقال إلى حالة من الاتساق. وقد وجد أن هذا يحدث بالنسبة لمجموعة كبيرة من المعاملات، وأن هذا السلوك قد يصبح شديد التعقيد، اعتماداً على طريقة تفاعل الهيبيين مع النمطيين.

هناك أيضاً بعض النتائج المفاجئة. فعندما تتساوى نسبة الهيبيين والنمطيين، يميل المجموع إلى الانتقال العشوائي بين توجهات مختلفة. ليس السبب واضحاً، ويرغب توبول بدراسة هذه النقطة بمزيد من التفصيل.

يمكن أن نقول أن هذا الاتساق ينشأ من بساطة السيناريوهات التي تتضمن خيارات ثنائية فقط. يقول توبول: “على سبيل المثال، إذا قام أغلبية الأفراد بحلاقة لحاهم، فسيرغب أغلب الهيبيين بإطلاقها، وإذا انتشر هذا النمط إلى أغلبية الناس، فسوف يؤدي هذا بدوره إلى انتقال جديد ومتزامن نحو الحلاقة”.

من السهل أن نتخيل نتيجة مختلفة عند وجود المزيد من الخيارات. فإذا كان بوسع الهيبيين إطلاق شارب أو لحية مربعة أو لحية صغيرة، على سبيل المثال، فقد يؤدي هذا التنوع في الخيارات إلى منع التزامن. ولكن توبول وجد أن الأثر المتسق والمتزامن سيحدث حتى بوجود أكثر من خيارين.

غير أن توبول، على أي حال، يريد أن يتعمق في الدراسة: “نريد أن نتعمق في هذه المسألة في بحث مقبل”.

صحيح أن الهيبيين هدف سهل لبعض المرح والمزاح، ولكن النتائج تؤدي إلى تطبيقات أكبر بكثير. فعلى سبيل المثال، يمكن أن تكون مفيدة في فهم الأنظمة المالية التي يحاول فيها المضاربون تحقيق الأرباح عن طريق اتخاذ قرارات معاكسة للتوجهات السائدة في البورصة.

وبالفعل، هناك الكثير من المجالات التي يلعب فيها تأخير انتشار المعلومات دوراً هاماً، كما يقول توبول: “قد ننظر إلى هذه الدراسة على أنها قد تنفع في اختيار أفضل طراز لملابس الشتاء لهذه السنة، ولكنها قد تفيد في تطبيقات هامة تتعلق بفهم تزامن عمل الخلايا العصبية، واستراتيجيات الاستثمار المالي، والديناميكيات الناشئة في العلوم الاجتماعية”.

مرجع: arxiv.org/abs/1410.8001: الأثر الهيبي: عندما يتمتع اللانمطيون جميعاً بنفس المنظر

المزيد من المقالات حول قضايا منوعة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!