تُعرف الأقمار الصغيرة عادة باسم الأجسام المدارية المؤقتة TCO، وهي أجسام تدور حالياً حول الكوكب.

2020-04-01 10:21:31

03 مارس 2020
Article image

مؤخراً، اكتشف فلكيان كويكباً أشبه بـ “قمر صغير” في مدار الأرض. وقد تبين أنه من المحتمل أنه كان يدور حولنا منذ سنوات، ولم نعرف به حتى الآن. كيف تم اكتشافه يحمل الكويكب اسم 2020 CD3 (ويعرف أيضاً باسم C26FED2)، وقد اكتُشف من خلال مشروع «المسح السماوي كاتالينا» في جامعة أريزونا في 15 فبراير. أجل الباحثان المسؤولان عن هذا الاكتشاف الإعلان عن نتائجهما إلى حين تأكيد طبيعة 2020 CD3 بالضبط، وشكل مداره. بقي الجسم بعيداً عن أنظار الفلكيين لهذه الفترة الطويلة بفضل حجمه الصغير ومداره الغريب.

تُعرف الأقمار الصغيرة عادة باسم الأجسام المدارية المؤقتة TCO، وهي أجسام تدور حالياً حول الكوكب، ولكنها ستفلت من جاذبيته وتواصل رحلتها حول الشمس في نهاية المطاف. اكتشف المسح السماوي كاتالينا سابقاً جسماً مدارياً مؤقتاً دخل في مدار الأرض في 2006، قبل أن يغادره في السنة التالية.

أخبرني المزيد عن هذه الصخرة بصراحة، لا يوجد الكثير مما يمكن ذكره حتى الآن يُقدر قدرها بحوالي 1.89 إلى 5 متر. ويبدو أنها دخلت مدار الأرض منذ ثلاث سنوات. يشير مسارها المحسوب حتى اللحظة إلى أنها ستغادر مدار الأرض في أبريل. يقول ثيودور بروين، وهو أحدث الباحثين الذين اكتشفا الصخرة: “لا يمكن أن نستبعد أن يكون هذا الجسم اصطناعياً”. ويضيف: “حالياً، ووفق عمليات الرصد التي أجريناها، يمكننا فقط أن نقول أنه “قمر صغير”” وليس مجرد قمر اصطناعي أو غيره من الأجسام بشرية الصنع.

ماذا بعد المزيد من عمليات الرصد. إن اكتشاف قمر صغير أمر نادر للغاية. يهدف هذا المسح السماوي إلى تتبع 90% من جميع الأجسام التي يتجاوز عرضها 140 متر. إن العثور على أجسام صغيرة كهذه محض صدفة. ومن المرجح أنه يوجد الكثير من الأقمار الصغيرة الأخرى التي تدور حول الأرض والتي لم نكتشفها بعد.


شارك