اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك | الصور الأصلية: ناسا



يؤكد حادث التصادم الذي كاد أن يقع بين سبيس إكس وإيسا على ضعف نظامنا الحالي لتنظيم المدار الأرضي.

2021-07-14 17:44:09

15 سبتمبر 2019
مع مواصلة إطلاقنا للأقمار الاصطناعية إلى المدار الأرضي، سنحتاج إلى نظام أفضل لإدارة حركة المرور الفضائية. هناك بعض التكنولوجيات التي يمكنها أن تلعب دوراً هاماً. سيكون الحل الأكثر فعالية هو تأسيس إطار عمل عالمي مهمته الحفاظ على سير حركة المرور الفضائي في المدار الأرضي بشكل انسيابي. كانت هناك الكثير من الأشياء الغريبة حول المناوشات التي وقعت مؤخراً بين وكالة الفضاء الأوروبية إيسا وشركة سبيس إكس، مثل البيان العلني الذي أصدرته إيسا، والتقارير الأولية حول رفض سبيس إكس إزاحة قمرها الاصطناعي التابع لمنظومة ستارلينك على الرغم من تلقّيها تحذيرات بتصادم وشيك، وادّعاء سبيس إكس أنها لم تستجب بسبب عطل فني منعَ استقبالها للتحذير، وغير ذلك. غير أن الناحية التي لا تحمل الكثير من المفاجآت هي ارتطام جسمين في المدار الأرضي. بدأ الازدحام المداري يتزايد بسرعة، فقد عرضت 24 شركة إطلاق أكثر من 20,000 قمر اصطناعي خلال السنوات العشر المقبلة، وحتى نضع الأمور في سياقها المناسب، نذكر أنه تم إطلاق ما يربو على 8,100 حمولة إلى مدار الأرض منذ بداية عصر الفضاء. وتؤكد لنا الحوادث المشابهة للتصادم الوشيك بين قمري إيسا وسبيس إكس، ومن دون شك، أن النظام الحالي لإدارة الفضاء لا يمكن أن يستمر على هذه الشاكلة. هذا ليس بالأمر

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.