اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




هل الخلايا المنهكة جداً هي التي تؤدي إلى تقدّم الناس في العمر؟ تم تصميم جيل جديد من الأدوية للقضاء عليها.

2021-05-13 16:05:22

17 فبراير 2019
اجتازت استراتيجية مثيرة لمكافحة الشيخوخة أول اختبار لها بهدوء في وقت سابق من هذا العام بعد أن تلقى 14 متطوعاً أدوية تهدف إلى القضاء على الخلايا السامة الهرمة في أجسامهم. ويتم وصف الدراسة الصغيرة التي أجريت على الأشخاص المصابين بأحد أمراض الرئة (والتي تم الإبلاغ عنها في شهر يناير) بأنها التجربة الأولى لأدوية السينوليتيك، أو استخدام الأدوية لإزالة الخلايا السامة الهرمة من أجسام الأشخاص. ويعتقد بعض الباحثين بأن هذه الاستراتيجية يمكن أن تستخدم في نهاية المطاف عند الأشخاص الأصحاء لتأخير الشيخوخة. ويقول جيمس كيركلاند -الأستاذ في مستشفى مايو كلينيك والذي ساعد في الإشراف على التجربة التي تم إجراؤها في عيادات بولاية تكساس وفي جامعة ويك فورست منذ عام 2016: "يعطينا هذا الأمر الضوء الأخضر إلى حدّ ما للمضي قدماً في تجارب أكبر". وقام المرضى بتناول نوعين من الحبوب التي يعتقد كيركلاند وزملاؤه بأنه يمكنهما التخلّص من الخلايا الهرمة بشكل انتقائي، وهما دواء داساتينيب المخصص لعلاج اللوكيميا والمكمّل الذي يُدعى كيرسيتين. إنها الأيام الأولى للأدوية التي تهدف إلى إبطاء الشيخوخة، وقد تنفّس البعض الصعداء لأن المرضى المشاركين في هذه الدراسة الأولى لم يعانوا من آثار جانبية خطيرة بسبب الأدوية. وتقول جوديث كامبيسي -الأستاذة بمعهد باك لأبحاث الشيخوخة في مدينة نوفاتو بولاية كاليفورنيا: "ما يثير قلقي هو أنه لا ينبغي لنا أن نسرع كثيراً في هذا الأمر، لأنه إذا كان هناك خطأ أو شيء لا نفهمه، فمن الممكن أن يتراجع هذا المجال". كانت هذه الدراسة تجريبية، ولم تكن حتى جزءاً من المرحلة الأولى من المراحل الثلاثة اللازمة للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية. لذلك،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.