اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
أشخاص يحاولون عبور الجدار الفاصل لمطار حامد كرزاي الدولي في كابول.
مصدر الصورة: إس تي آر/ نورفوتو عبر أسوشييتد برس



الأمل الوحيد للكثيرين ممن باغتهم استلام طالبان للسلطة هو استجابة تطوعية على الإنترنت بشكل فوضوي، وفي بعض الأحيان، ينطوي على مخاطرة.

2021-08-22 10:00:52

2021-08-22 19:25:58

22 أغسطس 2021
أدى الانهيار المفاجئ لحكومة أفغانستان إلى محاولات محمومة لتسريع جهود الإغاثة والإجلاء. وتركز هذه المحاولات -التي نُظم معظمها عبر جوجل فورمز وواتساب ومجموعات خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي- على ملء الفراغ الذي تركه فشل حكومة الولايات المتحدة في حماية الأفغان المعرضين للخطر. وقد تكون هذه المحاولات الفرصة الوحيدة للكثيرين ممن يحاولون الهرب من البلاد، ولكن في الوقت نفسه، فإنها لا تخلو من المخاطرة؛ حيث يخشى بعض المراقبين من استخدام المعلومات المجموعة جماهيرياً من قِبل طالبان لمعرفة الأشخاص الذين يحتاجون إلى الإنقاذ تحديداً. لقد دامت الحرب في أفغانستان مدة 20 سنة، وتسببت في مقتل 174,000 شخص على الأقل، ولكن سقوط كابول…