اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
سكوت أولسون/ صور غيتي



مع رفع الشركات لأسعارها، يتوقع مراقبو الصناعة أن السيارات الكهربائية ستصبح أكثر تكلفة في المستقبل القريب، شأنها شأن بطارياتها التي عادة ما تكون زهيدة الثمن.

2022-07-31 10:02:13

30 يوليو 2022
قد يبدو الوقت مناسباً للغاية اليوم لشراء سيارة كهربائية. فأسعار الوقود مرتفعة، وهناك أزمة مناخية. كما أن كبريات شركات تصنيع السيارات جميعها في طور الانتقال إلى الإنتاج واسع النطاق للسيارات الكهربائية. ومن المؤكد أيضاً أن اهتمام المستهلكين بالسيارات الكهربائية قد شهد قفزة كبيرة على مدى الأشهر القليلة الماضية، حتى في خضم التضخم واسع النطاق الذي يؤثر على الاقتصاد بشكل عام، وأسعار السيارات على وجه الخصوص. ولكن هناك بضع مشكلات تسببت بتأخير القفزة النوعية الحقيقية في شراء السيارات الكهربائية. فلا يوجد ما يكفي من السيارات الكهربائية، كما أن امتلاكها أصبح فجأة أكثر إثارة للمتاعب من ذي قبل، علاوة على أن أسعار السيارات الكهربائية –مع بعض الاستثناءات- آخذة بالارتفاع. فسيارة موديل 3 من تسلا (Tesla)، وهي السيارة الأقل تكلفة من الشركة، أصبحت الآن تُبَاع بمبلغ 46,990 دولاراً أميركياً، أي بزيادة 25% تقريباً عن سعرها في شباط/ فبراير 2021، أما جنرال موتورز (GM) فقد أضافت 3,000 دولار إلى سعر البيع بالتجزئة لسيارتها الجديدة التي تعمل بالدفع الرباعي، كاديلاك ليريك. اقرأ أيضاً: هل توفر البطاريات الكمومية الحل الأمثل لنشر السيارات الكهربائية على نطاق واسع؟ ومع رفع الشركات لأسعارها، يتوقع مراقبو الصناعة أن السيارات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.