اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: مورنينج برو عبر أنسبلاش | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



تقول الشركة إنها عطلت أكثر من 1.3 مليار حساب مزيف خلال 3 أشهر، كما أنشأت شبكة من المؤسسات المستقلة للتدقيق في الحقائق.

بقلم

2021-03-25 18:19:46

25 مارس 2021
في خضم الجدل الدائر هذا الأسبوع حول انتشار المعلومات المضللة على الإنترنت، نشر جاي روزين نائب رئيس فيسبوك للنزاهة، مقالاً على موقع الشركة يشرح فيه بالتفصيل كيف تعالج المنصة التحديات المتعلقة بمختلف أنواع المعلومات المضللة، بما فيها الحسابات المزيفة والسلوك المخادع والمحتوى المضلل. مكافحة الحسابات المزيفة والسلوك المخادع يوضح روزين في البداية أنه "من المغري التفكير في المعلومات المضللة باعتبارها تحدياً واحداً يمكن التغلب عليه بحل فردي. ولكن لسوء الحظ، فإن التفكير في الأمر بهذه الطريقة يضيع فرصة معالجة هذا التحدي بشكل شامل"، موضحاً أن معالجة المعلومات المضللة في الواقع تتطلب معالجة العديد من التحديات، بما فيها الحسابات المزيفة والسلوك المخادع والمحتوى المضلل والضار. وأوضحت الشركة، على لسان روزين، أنها تتخذ موقفاً متشدداً من الحسابات المزيفة (Fake Accounts)، وأنها تحظر الملايين منها كل يوم، وأن معظم عمليات الحظر تتم في وقت إنشاء هذه الحسابات. كما أعلنت أنها عطلت أكثر من 1.3 مليار حساب بين شهري أكتوبر وديسمبر 2020. وأضافت أنها تقوم أيضاً بالتحقيق في عمليات التأثير الأجنبية والمحلية المتخفية، التي تعتمد على حسابات مزيفة، وتقضي عليها. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، أزالت فيسبوك أكثر من 100 شبكة من شبكات السلوك الزائف

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.