اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


إذا تدهور النظام البيئي في مكان ما، فقد نلجأ إلى الروبوتات من أجل اصطياد نوع معين وإعادة التوازن إلى البيئة.

بقلم ويل نايت

2019-06-30 10:30:24

2019-06-30 10:32:22

30 يونيو 2019
Article image
مصدر الصورة: منظمة روبوتات في خدمة البيئة (RSE)
يقوم هذا الروبوت الغوَّاص، الذي يحمل اسم: جارديان إل إف 1 (Guardian LF1)، بتعقُّب سمك التنين وصعقه والتقاطه، وهو نوع مفترس من الأسماك المهاجِمة التي تهدد الأسماك والقشريات المحلية في المحيط الأطلسي. المفترس قام مصممو إل إف 1 بتزويده بثمانية نفاثات، وحاسوب داخلي، وكاميرا، ومصدر للطاقة، ومجموعة من "الصفائح الصاعقة" ذات الجهد الكهربائي المنخفض، إضافة إلى حجرة لتخزين السمك الذي يتم التقاطه. ويتم التحكم بالروبوت من السطح بواسطة سلك، بالإضافة إلى أنه يتضمن أيضاً نظاماً للتوجيه الآلي ونظاماً للرؤية للحاسوبية قادراً على تمييز سمك التنين عن الأنواع الأخرى. الفريسة تنتشر سمكة التنين (المعروفة أيضاً باسمها الرسمي: "بتيرويس") في منطقة المحيط…