اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


من الصعب على ضعفاء السمع تمييز متحدثٍ محدد وسط الضوضاء، ولهذا تم ابتكار نظام يضخم الصوت الذي يريدون سماعه.

2019-05-28 18:39:28

26 مايو 2019
Article image
مصدر الصورة: سامانثا جيدز/ أنسبلاش
تخيل أنك تحاول أن تخوض حديثاً شائقاً مع صديقك المفضل داخل مقهى يعج بالضوضاء. وعلى الرغم من كل الضجيج الخلفي، ستجد أنك ما زلت قادراً على فلترة الأصوات غير المرغوبة حتى تصغي إلى الشائعات المثيرة التي يرويها صديقك. يُطلق على هذه الظاهرة اسم "أثر حفلة المشروبات"، وهي قدرة طبيعية لدى معظمنا، ولكن بالنسبة لمن يستخدمون أجهزة مساعدة السمع، فإن التعامل مع الضجيج غير المرغوب فيه مسألة صعبة ومزعجة للغاية. غير أن هناك نظاماً جديداً ومبتكراً قد يمثل الحل، حيث يستنتج الصوت الذي تريد الإصغاء إليه ويقوم بتضخيمه. ولفهم نوايا المستمع، يعتمد النظام على أقطاب موضوعة فوق القشرة السمعية، أي القسم من الدماغ الذي يقع قرب الأذن مباشرة، والذي يعالج الأصوات. ومع تركيز الدماغ على كل صوت، يولِّد إشارة كهربائية مميزة لكل متكلم. وتقوم خوارزمية تعلم عميق مدربة على التمييز بين الأصوات المختلفة بالبحث عن أقرب مطابقة بين الإشارة المميزة وأصوات المتكلمين في الغرفة، وبعد ذلك تقوم بتضخيم الصوت الذي يحقق أفضل مطابقة، مما يساعد المستمع على التركيز على الصوت المرغوب. وقد تحدث موقع Science Advances عن هذا الجهاز، الذي قام بتصميمه فريق من الباحثين في جامعة كولومبيا، وقد تم اختباره على ثلاثة أشخاص لا يعانون من ضعف السمع وأجريت عليهم عمليات جراحية في مستشفى جامعة نورث شور في نيويورك. وقد

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.