Article image
الصورة الأصلية: إل جي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



تريد الشركة الكورية توفير حلٍ مستدام للمشاكل المرتبطة بالكمامات، عبر تزويد كمامتها الجديدة بتقنيات تتيح عملية تنفس مريحة وسلسة وقابلية استخدام طويلة الأمد.

2020-09-02 10:35:30

02 سبتمبر 2020

أعلنت شركة إل جي الكورية عن تطويرها لكمامة جديدة تتضمن العديد من التقنيات المتقدمة التي من شأنها توفير هواء نقي يمكن استنشاقه؛ حيث تتضمن الكمامة نظام تنقية هواء ومحركات صغيرة لتسهيل مرور الهواء عبرها، مع تزويده ببطاريةٍ صغيرة تستطيع إمداده بالطاقة الكهربائية اللازمة لعمله.

تفاصيل حول هذه الكمامة المطوّرة

قالت إل جي إن الكشف الرسميّ عن الكمامة الجديدة سيتم في سياق فعاليات مؤتمر إيفا التقنيّ (IFA 2020)، الذي سيجري خلال شهر سبتمبر الحالي. تم تسمية الكمامة الجديدة (أو الجهاز الجديد) بيوري كير (PuriCare)، ولو أردنا الحديث بدقةٍ، فإنها تمثل نظام تنقية هواء محمول وقابل للارتداء، أكثر من حقيقة كونها مجرد قناع واقٍ. وبحسب الشركة الكورية، فإن الكمامة مزودة بمرشحات من نوع إتش-13 هيبا (H13 HEPA) المماثلة لمرشحات الهواء المستخدمة في أنظمة تنقية الهواء المنزلية التي تبيعها إل جي.

تمتلك الكمامة الجديدة تطبيقاً خاصاً يمكن استخدامه مع الهواتف الذكية؛ حيث يمكن إرسال تنبيهات من نظام تنقية الهواء في الكمامة إلى التطبيق لإعلام المستخدم بضرورة تغيير المرشح. وبحسب الإعلان الرسميّ، فإن الهدف الأساسيّ من تطوير هذه الكمامة هو توفير حل بديل عن الكمامات المصنعة منزلياً من قِبل العديد من الأشخاص حول العالم، وكذلك توفير حل مستدام للكمامات التي تستخدم مرة واحدة فقط. ستقوم الشركة الكورية بالتبرع بـ 2000 نسخة من الكمامة الجديدة لأحد المستشفيات الجامعية في العاصمة الكورية الجنوبية سيول.

تم تزويد الكمامة (أو لنقل الجهاز) بحساساتٍ تساعد على معرفة الحالة التنفسية للمستخدم؛ حيث يتم استخدام هذه المعلومات من أجل التحكم بمروحتين تعملان على إدخال وإخراج الهواء بشكلٍ يؤمن أسلس عملية تنفس ممكنة للمستخدم؛ حيث تعمل هذه المحركات بشكلٍ آليّ بناءً على معلومات الحساسات. يتم تزويد المحركات بالطاقة اللازمة لعملها عبر بطاريةٍ صغيرة قابلة للشحن بسعة 820 ميلي أمبير ساعي.

ماذا عن فيروس كورونا المستجد؟ وهل تمثل الكمامة الجديدة خطوةً في مجال مكافحة انتشار الفيروس؟

ليست الأمور واضحةً بما يكفي عن هذا الأمر؛ فقد خلا الإعلان الرسميّ من قِبل إل جي عن أي ذكرٍ لجائحة فيروس كورونا وأي استخداماتٍ محتملة للكمامة الجديدة في هذا السياق. ركزت الشركة الكورية على أن الكمامة قادرة على توفير هواء نقي ونظيف بشكلٍ مريح وسلس، بما يؤدي لتجنب الصعوبات المرافقة لارتداء الكمامات لفترةٍ طويلة، خصوصاً بالنسبة للطواقم الطبية، وهي من الشكاوى التي ظهرت بشكلٍ متكرر خلال جائحة كورونا، والضرورات التي فرضها ارتداء الكمامات من أجل كبح جماح انتشار الفيروس. ولكن، مجدداً، لم تذكر إل جي صراحةً وبشكلٍ مباشر فيروسَ كورونا المستجد ضمن الإعلان الرسميّ عن كمامتها الجديدة.

لم تذكر إل جي معلوماتٍ حول سعر الكمامة وتوافرها العالميّ، ومن المحتمل أنها ستكشف عن كامل هذه التفاصيل أثناء العرض الرسميّ الأول للقناع في مؤتمر إيفا 2020 المقبل.


شارك