اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


على الرغم من أن الواجهة التخاطبية نيورالينك تمثل أحدث التقنيات في هذا المجال، إلا أنها ما تزال في مراحلها الأولى.

2019-07-23 14:05:43

23 يوليو 2019
Article image
مصدر الصورة: نيورالينك
منذ فترة قريبة، تقاطر معجبو إيلون ماسك وكارهوه بالآلاف لمشاهدة بث حي على الإنترنت لأول عرض تقديمي عام من نيورالينك، وهي الشركة التي شكلها الملياردير مالك شركة تسلا لتحقيق هدف مثير (وإن لم يكن جديداً تماماً) بوصل أدمغة البشر إلى الحواسيب. إذن، ماذا حققت نيورالينك؟ جمع هذا الحدث الذي دام لثلاث ساعات ما بين الاستعراض التسويقي المذهل والشروحات الفنية الجافة. وقد تحدث ماسك وأفراد فريقه عن هذا التصميم -محط آمالهم- للواجهة التخاطبية بين الدماغ والآلة، الذي يعتمد على العشرات من الوصلات الدقيقة لجمع الإشارات من الدماغ، والذي يرغبون في تجريبه على المشلولين قريباً حتى يتمكنوا من الطباعة باستخدام عقولهم فقط. ويهدف المشروع في نهاية المطاف إلى وصل هذه الأسلاك الدقيقة بجهاز بث للأفكار يتم تثبيته خلف الأذن مثل جهاز تقوية السمع. ولهذا جمعنا آراء بعض الخبراء للتحدث حول مدى التطور والحداثة الفعلية في تكنولوجيا نيورالينك، وما سمعناه منهم يشير بشكل عام إلى أن نظام الواجهة التخاطبية مع الدماغ لنيورالينك يعتمد على أحدث التقنيات، ولكنه ما زال يعاني من بعض المشاكل بالغة الصعوبة. وقد لخص آدم ماربلستون -وهو أخصائي بعلم الأعصاب النظري في شركة ديب مايند التابعة لجوجل- الوضعَ بتشبيه نيورالينك بفريق تسلُّق مزود بأحدث التجهيزات، ولكنه لم يبدأ بعد بتسلق الجبل. Think of Neuralink as the default/background state of neurotech, accelerated. They are climbing Everest with bigger team/better gear (engineering). What is really needed is

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.