اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 11:51:09

16 يناير 2020
Article image

عندما أعلنت شركة "جوجل" الشهر الماضي، أنها ستدعم حماية الخصوصية عبر الإنترنت من خلال إلغاء ملفات تعريف الارتباط المعروفة باسم "كوكيز" للأطراف الثالثة نهائياً، تساوت تقريباً ردود الفعل المباشرة بين الثناء، والتشكيك، والسخرية. ولا عجب من ظهور تلك الأصوات المتنافرة بالنظر إلى المصالح المتضاربة لأكبر ثلاثة أصحاب مصلحة معنيين، وهم مستخدمو الإنترنت والمعلنون و"جوجل" نفسها، فما هي تفاصيل إعلان شركة "جوجل" عن خصوصية البيانات؟ التخلص من ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" وفقاً لمنشور كتبه جاستن شوه، مدير الإدارة الهندسية لمتصفح "كروم" على مدونته، فإن المتصفح المذكور سوف يتخلص تدريجياً من جميع ملفات تعريف الارتباط للأطراف الثالثة على المتصفح بحلول عام 2022. وحتى ذلك الحين، تنوي شركة "جوجل" جعل ملفات تعريف الارتباط للأطراف الثالثة أكثر أماناً، وستواصل البحث (من مصدر جماهيري على ما يبدو) عن بدائل أقل انتشاراً للمعلنين حتى يتمكن الجميع من الحصول على "شبكة آمنة مدعومة بالإعلانات"، كما يقول شوه. وملفات تعريف الارتباط هي عبارة عن أجزاء من البيانات يمكن أن تتركها المواقع الإلكترونية في متصفح المستخدم. وتعمل ملفات تعريف الارتباط للأطراف الثالثة، التي تضعها نطاقات أخرى غير

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.