Article image




تعلن إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية عن فتح الباب لاستقبال ترشيحات الدورة الثالثة من جائزة مبتكرون دون 35 العالمية.

2020-10-25 14:00:50

25 أكتوبر 2020

أعلنت إم آي تي تكنولوجي ريفيو، إحدى منصات هيكل ميديا، فتحَ الباب لاستقبال ترشيحات الدورة الثالثة من جائزة مبتكرون دون 35 العالمية، التي سبق أن أطلق دورتها الأولى الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي ورئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، في يوليو 2018.

تهدف الجائزة إلى تكريم المبتكرين والمبتكرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممن هم دون 35 عاماً، الذين يعملون على أبحاث ودراسات تهدف إلى حل المشاكل التي يواجهها عالمنا اليوم، وكذلك رواد الأعمال ممن أسسوا شركات ناشئة ناجحة تعمل على تسخير التكنولوجيا وآخر الابتكارات في الحوسبة والهندسة المعلوماتية والتكنولوجيا الطبية والاتصالات والطاقة والإنترنت، وغيرها من القطاعات الحيوية، بهدف خدمة مجتمعاتهم والعالم أجمع.

وسيتم اختيار 10 فائزين لعام 2020 بمساعدة لجنة قديرة وذات خبرة عالمية ولامعة من الحكّام في الاختصاصات المختلفة.

وصرّحت ضيا هيكل، رئيسة تحرير منصة إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية: “لا شك أن 2020 كان -وما زال- عاماً صعباً وحرجاً بكافة المقاييس. وقد برزت الحاجة للابتكار والتأقلم مع ظروف العمل والحياة والدراسة الجديدة أكثر من أي وقت مضى، مدعومة بالتطور التكنولوجي الذي شهدناه في الأعوام القليلة الماضية. وفي الوقت الذي ننتظر فيه إيجاد حلّ للوباء العالمي، نرى أن آمال الجميع متعلّقة بالعلماء والمبتكرين، ما يؤكد على أهمية رسالتنا في هيكل  ميديا وإم آي تي تكنولوجي ريفيو بضرورة الاستثمار في الابتكار في منطقتنا عبر جائزة مبتكرون دون 35، وإعطاء المبتكرين منصة لإبراز أعمالهم، يخاطبون فيها العالم أجمع ويتواصلون مع المجتمع”. وأضافت: “وإن اختيار ثلاثة من فائزينا للقائمة العالمية لعام 2020 التي تبحث في عشرات آلاف المبتكرين من كل دول العالم، ما هو إلا دليل على كفاءة المواهب في منطقتنا والحاجة إلى الاستثمار بها وتسليط الضوء عليها”.

وقد تم اختيار 30 مبتكراً في دورتي عام 2018 و2019؛ حيث شملت قائمة الفائزين في عام 2018 كلاً من: تقى الهنائي وعيسى باسعيد من الإمارات العربية المتحدة، وسديم المري من المملكة العربية السعودية، ومنذر أبو رميلة من فلسطين، وعبد المحسن الحسيني من الأردن، ومروان أبو ديب من لبنان، وعبد القادر نصر الدين بلقاسم من الجزائر، وفراس خليفة من سوريا، وعماد المسعودي من اليمن، وديريا باران من تركيا. وفي الدورة الثانية من الجائزة في عام 2019، فاز فيها كل من آلاء القرقوش وحسن البلوي وسعيد الزهراني من المملكة العربية السعودية، وعامر الجابري وغنى الهنائي وعبدالله الهاجري من الإمارات العربية المتحدة، وشيخة العثمان وأحمد نبيل من الكويت، وهبة علي وليلى زيكو من مصر، ومحمد ضوّافي من تونس، ومحمد لبادي من الجزائر، وعمر أبوضيّة وأحمد الخطيب من فلسطين، وعباس صيداوي وفؤاد مقصود وهيثم دبوك وأليساندرو بابيني من لبنان، وبابار خان من الولايات المتحدة، وبهاء أبونجيم من الأردن.

من الجدير بالذكر أنه تم اختيار كل من الإماراتية غنى الهنائي والفلسطيني عمر أبوضية والتونسي محمد ضوافي في النسخة العالمية من الجائزة، التي عادة ما يتم تكريم فائزيها في جامعة إم آي تي في بوسطن.

يُذكر أن قائمة مبتكرون دون 35 ظهرت لأول مرة عام 1999 من منصة إم آي تي تكنولوجي ريفيو العالمية، التي تصدر في بوسطن بالولايات المتحدة الأميركية؛ بهدف التعريف بالمبتكرين الشباب، الذين قدموا إسهامات تلعب دوراً كبيراً في تطوير المدن الذكية. وقد شملت القائمة العالمية العديدَ من أصحاب الأسماء العالمية، من بينهم مؤسسو شركات فيسبوك وتويتر وتمبلر وجوجل، وغيرها.

للترشح: iu35.technologyreview.ae