اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


المرأة التي تنظم حياتنا الرقمية الفوضوية لتوفر لنا ولذكرانا إمكانية البقاء.

2022-06-16 17:00:43

27 يونيو 2018
Article image
أدامسكا تحمل صورة لوالدتها الراحلة.
مصدر الصورة: تقدمة أنيت أدامسكا
عندما تعرضت والدتها لحادث أليم تسبب لها بالشلل الرباعي، أدركت أنيت أدامسكا قلة ما تعرفه عنها. فأدامسكا لم تكن تعرف كيف كانت أمها تتعامل مع أموالها أو حساباتها على الإنترنت، وكانت كلمات المرور الخاصة بها مخفية، مكتوبة بشكل مشفّر (مرمّز) في ملف خاص. كان أمامهم بضعة أشهر للحديث عن ترتيب الأمور قبل وفاتها، ولكن ما زال هناك العديد من الأسئلة المتبقية. دفعت هذه التجربة أدامسكا إلى تحويل خبرتها كمحترفة في تنظيم البيانات الشخصية إلى مشروع تجاري باسم "باك أب يور لايف" (إجراء نسخ احتياطي لحياتك)، وهو شركة يرتكز عملها على إعداد الناس، لا سيما في حياتهم الرقمية، إلى اليوم الذي لن يعود بإمكانهم التحدث فيه عن أنفسهم. تتضمن خدماتها إجراء محادثات تم تصميمها لتحديد كل شيء يريد الشخص المعني توثيقه وتخزينه ومشاركته. تقول أدامسكا في حديثها لمجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو: "إن كان الشخص يعمل كاتباً، فأين يقوم بتخزين كتاباته؟ ماذا لو كان لديك اشتراكات أو عمليات سحب نقدية تجري بشكل آلي؟". وتضيف: "إن كانت الخضروات تصلك إلى المنزل عبر خدمة معينة، فقد يستمر توصيلها تلقائياً إلى منزلك كل أسبوع حتى بعد وفاتك". أنيتا أدامسكا مصدر

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.