X
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك، الصورة الأصلية: بيكساباي
Article image

مصدر الصورة: إم إس تك، الصورة الأصلية: بيكساباي

قضايا منوعة حب

القانون العام لحماية البيانات يقلل من أرباح المواقع الإلكترونية، من الواضح أن للخصوصية "ثمنها".

الخبر
يشير بحث جديد إلى أن المواقع الإلكترونية تجني مقداراً أقل من الأموال بسبب القانون العام لحماية البيانات (GDPR)، وهي الدراسة الأولى لتأثير قانون حماية الخصوصية الأوروبي على عائدات الأعمال من الإنترنت.

دخل هذا القانون حيز التطبيق في مايو 2018، وقد قام الباحثون بتحليل البيانات من خدمة التسويق على الإنترنت أدوبي أناليتيكس، ومقارنة الأرقام قبل تطبيق القانون وبعده في 2018 بالأرقام من نفس الفترة في 2017. شملت البيانات 1,500 شركة على الإنترنت، بما في ذلك 128 من أقوى ألف موقع على مستوى العالم، كما تضمنت المواقع ذات المحتوى والمواقع التي تجني الأموال عبر مشاهدات الصفحة ومواقع التجارة الإلكترونية التي تجني الأموال من عمليات الشراء. وقد أظهرت البيانات أن المشاهدات المسجلة والدخل تراجعا بنسبة 10% تقريباً بالنسبة للمستخدمين الأوروبيين، مما يعني نقصاً في الدخل يصل إلى 8,000 دولار أسبوعياً للموقع المتوسط.

كيف يمكن للقانون العام لحماية البيانات أن يتسبب في هذا؟
يزيد هذا القانون من صعوبة جمع بيانات المستهلكين بالنسبة للشركات. وعلى وجه الخصوص، أصبح من غير الممكن تتبع المستهلكين من دون إذن منهم. ويتوقع الباحثون أن هذا يقلل من الدخل بطريقتين، حيث أنه يدفع بالناس إلى تغيير عاداتهم على الإنترنت؛ لأن زيادة النوافذ المنبثقة التي تطلب الإذن بمشاركة البيانات قد تصيب المستهلكين بالقلق حول الخصوصية وتجعلهم يتوقفون عن الشراء على الإنترنت، كما قد يؤدي هذا إلى التقليل من البيانات التحليلية التي تستخدمها الشركات لاتخاذ القرارات.

التحذير الكبير
قد يبدو انخفاض 10% في الدخل هبوطاً كبيراً، ولكن الرقم الفعلي قد يكون أقل؛ حيث إن البيانات التي اعتمد عليها باحثو أدوبي أناليتيكس تخضع أيضاً لنفس القانون، مما يعني أنه مثلما انخفض عددُ من يشاركون البيانات مع مواقع أخرى منذ مايو 2018، كذلك انخفض عدد من يشاركون البيانات مع أدوبي أناليتيكس أيضاً، أي أنه قد تُوجد مجموعة من الناس ممن يتصفحون المواقع ويشترون على الإنترنت كما كان يحدث من قبل، ولكنهم ليسوا ضمن مجموعة بيانات أدوبي. ولهذا قد يؤدون إلى انزياح في هذا الانخفاض، من دون إلغائه تماماً على الأرجح، ولكن المؤكد أن الصورة غير مكتملة، ولا نعرف بعد مدى التأثير الحقيقي على الدخل.

أهمية هذا الأمر
تركز الاهتمام حول آثار هذا القانون على حفنة من الشركات التكنولوجية الكبيرة التي تتعرض للعقوبات عند انتهاكه. فقد قامت مجموعة فرنسية لحماية البيانات بفرض غرامة 57 مليون دولار على جوجل لانتهاكها هذا القانون في يناير، وفي وقت سابق من هذا الشهر، فرضت مجموعة بريطانية لحماية البيانات غرامة غير مسبوقة بقيمة 230 مليون دولار على شركة الخطوط الجوية البريطانية بسبب خرق البيانات التي تعرضت له السنة الماضية.

ولكن من الهام أيضاً دراسة الآثار الأخرى، وهو ما يقدمه هذا البحث الجديد بالضبط، حيث يقدم لمحة حول مصير شركات الإنترنت بشكل أكثر شمولية، في حين يشير بحث آخر إلى أن هذا القانون أدى إلى تقليل استثمار رؤوس الأموال في شركات التكنولوجيا.

المزيد من المقالات حول قضايا منوعة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!