اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: نيال كارسون/ أسوشييتد برس



في الخطاب الافتتاحي لأحد مؤتمرات أبحاث الذكاء الاصطناعي البارزة، طالبت عالمة النفس الإدراكي سيليست كيد الحضورَ بالتفكير بشكل نقدي في المستقبل الذي يسعون إلى بنائه.

2020-01-06 17:30:56

06 يناير 2020
مؤخراً، وخلال الخطاب الافتتاحي لواحد من أهم لقاءات باحثي الذكاء الاصطناعي في العالم، خاطبت سيليست كيد الآلاف من الحاضرين في القاعة التي تبلغ تقريباً ضعفي مساحة ملعب كرة القدم، وقد تحدثت كيد بكل جرأة وبلا هوادة. قالت كيد -وهي عالمة هامة ومن أبرز وجوه حركة #metoo- للحاضرين في مؤتمر نيوربس NeurIPS في فانكوفر: "لا توجد منصة حيادية. إن الخوارزميات التي تتحكم في المحتوى على الإنترنت تؤثر إلى حد كبير على معتقداتنا وأفكارنا". تشغل كيد منصب أستاذ في علم النفس بجامعة كاليفورنيا بيركلي، وهي معروفة في مجالها بمساهماتها الهامة في فهم نظرية العقل، أي كيف نكتسب المعرفة ونكوّن المعتقدات. ومنذ سنتين، أصبحت أيضاً معروفة على مستوى العالم عندما منحتها مجلة تايم لقب شخصية العام من بين آخرين تحدثوا ضد الاعتداء والتحرش الجنسي. وقد عرضت كيد على المنصة 5 دروس من أبحاثها، وبينت كيف يمكن لقرارات صناعة التكنولوجيا أن تؤثر على الناس وتدفعهم نحو معتقدات زائفة، مثل إنكار التغير المناخي. وقبل نهاية حديثها بقليل، أطلعت الحضور أيضاً على تجربتها مع التحرش الجنسي عندما كانت طالبة دراسات عليا، كما تحدثت بشكل مباشر عن بعض الأفكار الخاطئة التي سمعتها من الرجال حول حركة #metoo. قالت كيد للحضور، الذين بلغت نسبة الرجال بينهم 80% هذه السنة: "قد تبدو هذه الفترة مرعبة بالنسبة للرجال في المجال التكنولوجي حالياً؛ فهناك انطباع سائد حول إمكانية دمار حياة مهنية كاملة بسبب موقف غريب أو سوء فهم. وأريد أن أقول لجميع الرجال في هذه الغرفة إنكم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو