Article image
الصورة الأصلية: كون كارامبيلاس عبر أنسبلاش | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أوراكل تفوز بصفقة تشغيل تيك توك في الولايات المتحدة.

2020-09-15 15:13:16

14 سبتمبر 2020

تمكنت شركة أوراكل من التغلب على مايكروسوفت والفوز بصفقة تشغيل تيك توك (TikTok) في الولايات المتحدة الأميركية. وتعتبر هذه الصفقة بالغة الأهمية في ظل جَلَبة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي وسط نزاع جيوسياسي بين الولايات المتحدة والصين.

ووفقاً لموقع بلومبيرج، ستصبح أوراكل “الشريك التقني الموثوق” لتيك توك في الولايات المتحدة بموجب هذه الصفقة، التي لا يُتوقع أن تكون عملية بيع كاملة، وإنما صفقة شراكة أو إعادة هيكلة.

وتأتي هذه الصفقة قبل ساعات من الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشركة بايت دانس (ByteDance) الصينية، المالكة لتيك توك، لبيع التطبيق أو حظره في الولايات المتحدة بحلول 15 سبتمبر.

ما هو تيك توك؟

تطبيق تيك توك هو منصة تواصل اجتماعي تسمح للمستخدمين بتركيب وتنسيق فيديوهات قصيرة مع موسيقى مرافقة. وكان الموقع يسمى من قَبل Musical.ly، ومن ثم اشترته الشركة الصينية بايت دانس في 2017. ويعتبر تيك توك أول تطبيق أجنبي يكتسب شعبية واسعة في الولايات المتحدة، خصوصاً لدى الجيل زِد؛ حيث كشفت الشركة أن عدد مستخدمي التطبيق قد بلغ 100 مليون مستخدم شهرياً في الولايات المتحدة. وقد تحول إلى أحد المؤثرات الكبيرة على الثقافة الشعبية، فقد حول موسيقيين مغمورين إلى نجوم يتصدرون قوائم الأغاني وبعض المراهقين إلى أشباه مشاهير.

توتر جيوسياسي بين الولايات المتحدة والصين بشأن تيك توك

في العام الماضي، أشار تحقيق أجرته ذا جارديان إلى أن تيك توك يحظر الفيديوهات التي تتعارض مع توجّهات بكين، بما فيها تلك التي تتحدث عن استقلال التبت. ويخشى بعض الخبراء من قيام التطبيق بمشاركة بيانات المراهقين الأميركيين مع الحكومة الصينية، أو يصبح مصدراً للمعلومات المزيفة التي تتحكم فيها جهات خارجية. كما أورد موقع بي بي سي نقلاً عن صحيفة واشنطن بوست أن مراقبي المحتوى الصينيين على تيك توك يمتلكون القرار النهائي في عرض الفيديوهات التي تم الإبلاغ عنها.

وهذا ما دفع الرئيس ترامب إلى تصنيف منصة تيك توك باعتبارها تهديداً على خصوصية وأمن الأميركيين. ووقَّع أمراً تنفيذياً الشهر الماضي يهدد بحظر التطبيق ما لم يتم بيع أصوله في الولايات المتحدة بحلول 15 سبتمبر الحالي.

وقد ازداد تعقيد الموقف في أواخر أغسطس عندما أقرت الحكومة الصينية قوانين جديدة تحظر تصدير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي تشمل الخوارزميات المستخدمة في تيك توك لاقتراح الفيديوهات على المستخدمين.

ورغم انتشار بعض الأخبار عن إمكانية تمديد الموعد النهائي في إطار مفاوضات أجرتها تيك توك لفصل بنيتها التحتية عن الشركة الأم بايت دانس، إلا أن الرئيس ترامب أصر أن الموعد نهائي ولا رجعة عنه.

أوراكل تهزم مايكروسوفت وتفوز بصفقة تشغيل تيك توك

لم تكن أوراكل الشركة الوحيدة التي تقدمت بعرض لتشغيل تيك توك في الولايات المتحدة، فقد تقدم تحالف ضم مايكروسوفت ووال مارت بعرض آخر لشراء التطبيق. لكن مايكروسوفت أعلنت أن شركة بايت دانس قد رفضت عرضها بشراء منصة التواصل الاجتماعي. وقالت في منشور مدونة: “أبلغتنا بايت دانس أنها لن تبيع عمليات تيك توك في الولايات المتحدة إلى مايكروسوفت”.

ومساء أمس، قالت صحيفة وال ستريت جورنال -استناداً إلى عدة مصادر- أن شركة أوراكل قد فازت بصفقة تشغيل عمليات التطبيق في الولايات المتحدة. ومن شأن عملية الاستحواذ هذه أن تنقذ تيك توك من الحظر وتبطل مفعول الأمر التنفيذي للرئيس ترامب. لكن سيتعين على بايت دانس الحصول على موافقة حكومتي الولايات المتحدة والصين لإتمام هذه الصفقة.

ومن الجدير بالذكر أن الرئيس ترامب قد عبَّر عن دعمه لقيام أوراكل بشراء تيك توك الشهر الماضي، قائلاً إن أوراكل “شركة عظيمة” وستنجح في تشغيل التطبيق.


شارك