Article image
الصورة الأصلية: سيجنال | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



إليكم أهم ميزات الأمان والخصوصية التي يتمتع بها تطبيق سيجنال والتي جعلت منه البديل المفضل لتطبيق واتساب.

2021-01-12 18:30:06

12 يناير 2021

ما هو سيجنال؟

سيجنال هو تطبيق مراسلة ومكالمات صوتية وفيديوية مجاني وخال من الإعلانات يركز على خصوصية مستخدميه ويوفر مستوى عالياً من الأمان. ويتوافر منه إصدارات للهواتف الذكية العاملة على نظامي أندرويد وآي أو إس وعلى الحواسيب العاملة بنظامي ويندوز وماك أو إس.

كل ما تحتاجه للانضمام إلى مستخدمي التطبيق هو رقم هاتفك، لتستطيع إجراء دردشات نصية أو صوتية أو مكالمات فيديوية مع شخص أو مجموعة من الأشخاص.

مكالمة فيديو جماعية في سيجنال

مكالمة فيديو جماعية في سيجنال.
مصدر الصورة: سيجنال

تعود قصة تطوير تطبيق سيجنال إلى عام 2010، عندما قامت شركة تسمى ويسبر سيستمز بإطلاق تطبيقي أندرويد أحدهما للرسائل النصية والآخر للمكالمات الصوتية. وفي عام 2011، استحوذت تويتر على الشركة وجعلت التطبيقين مفتوحي المصدر. ثم في عام 2013، غادر موكسي مارلينسبايك، أحد مؤسسي ويسبر سيستمز، شركة تويتر وأسس شركة ناشئة جديدة تحت اسم أوبن ويسبر سيستمز (Open Whisper Systems) وواصل عبرها تطوير التطبيقين السابقين ليتم دمجهما في تطبيق واحد تحت اسم سيجنال في عام 2014. وفي عام 2018، قام مارلينسبايك وبريان أكتون، أحد مؤسسي واتساب، بإقامة المؤسسة غير الربحية سيجنال فاونديشن لمتابعة تطوير التطبيق وإبقائه مجانياً ومفتوح المصدر.

مزايا الخصوصية والأمن والأمان في سيجنال

يتميز سيجنال باهتمامه الكبير بخصوصية وأمن مستخدميه معتمداً على مجموعة من المزايا:

  1. الاتصالات عبر سيجنال مشفرة من طرف إلى طرف؛ أي أن الرسائل والصور والمكالمات التي تجريها عبر سيجنال محمية بالكامل ولا يستطيع أحد الاطلاع عليها إلا أنت ومتلقي الرسالة. وهذا يعني أنه حتى الشركة نفسها والحكومة والشركة المزودة لخدمة الإنترنت لا تستطيع الوصول إلى مراسلاتك على سيجنال. ورغم أن العديد من التطبيقات الأخرى مثل واتساب وتيليجرام وويتشات وغيرها تستخدم بروتوكول التشفير نفسه، لكن سيجنال يتمتع بالعديد من مزايا الخصوصية الأخرى التي نسردها أدناه.

  2. ميزة الحذف الذاتي للمراسلات؛ يمكنك ضبط إعدادات الرسائل حتى تختفي بعد مدة معينة تتراوح بين بضع ثوانٍ وحتى أسبوع.
  3. سيجنال لا يحتفظ تقريباً بأي بيانات حول مستخدميه؛ فالمعلومة الوحيدة التي يحتاجها التطبيق هي رقم هاتفك. هذا يعني أنه في حال طلبت أي جهة بيانات أحد المستخدمين من الشركة، فستقول صادقةً إنها لا تمتلك أي بيانات حتى تسلمها. وقد نشرت الشركة مؤخراً تغريدة تقارن بين ما يجمعه سيجنال من بيانات وما تجمعه التطبيقات الأخرى مثل واتساب وآي ميساج وفيسبوك ميسنجر.

  4. تطبيق مفتوح المصدر؛ أي أن الرماز البرمجي الذي يقوم عليه سيجنال متاح للعموم، بالتالي يقوم المبرمجون وخبراء الأمن السيبراني بفحصه واختبار دفاعاته، وبالتالي تعزيز مستوى الحماية التي يوفرها.
  5. مملوك لشركة غير ربحية؛ بالتالي ليس هناك أي حافز مالي يدفع الشركة لبيع بيانات مستخدميها ولا لتتبع نشاطهم. ونتيجة لذلك، توفر الشركة تطبيقها مجاناً ومن دون أن يحتوي أي إعلانات.
  6. تخزين محلي للملفات؛ خلافاً للتطبيقات الأخرى التي تخزن كل شيء عبر السحابة على جوجل درايف أو آي كلاود، فإن تطبيق سيجنال يحتفظ بجميع المحادثات والصور والفيديوهات محلياً على جهازك ولا يخزن أياً من هذه البيانات على أي خدمة سحابية.

سيجنال: التطبيق المفضل لشخصيات بارزة

هذه الميزات مجتمعة منحت سيجنال شعبية كبيرة بين الصحفيين والمسؤولين الحكوميين وغيرهم ممن يتعامل مع ملفات ذات طبيعة سرية وحساسة.

وعلى سبيل المثال، غرد إدوارد سنودن منذ عام 2015 قائلاً إنه يستخدم سيجنال كل يوم. كما أفادت تقارير صحفية أن أعضاء في الحكومة البريطانية ورئيس الوزراء نفسه قد أنشؤوا حسابات على سيجنال.

 وقبل أيام، نشر إيلون ماسك تغريدة مؤلفة من كلمتين فقط: “استخدموا سيجنال”، داعياً فيها بشكل واضح إلى التخلي عن تطبيقات المراسلة الأخرى؛ ما دفع أعداداً كبيرة من الأشخاص إلى إنشاء حسابات على سيجنال خلال وقت قصير لتضطر الشركة بعدها إلى التغريد معتذرة عن التأخر في إرسال رموز التحقق إلى مستخدميها الجدد بسبب عددهم الهائل.

وفي فبراير من العام الماضي، أورد موقع ذا فيرج أن المفوضية الأوروبية أرسلت مذكرة إلى موظفيها تقول فيها إن تطبيق سيجنال “هو التطبيق الموصى به للمراسلة الفورية العامة”. كما يعتبر جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لتويتر، أحد أهم الداعمين لتطبيق سيجنال؛ حيث يقول في منشور على الصفحة الرئيسية لموقع سيجنال: :أثق في تطبيق سيجنال لأنه مبني بطريقة جيدة، والأهم من ذلك بسبب كيفية بنائه: إنه مفتوح المصدر، خاضع لتدقيق الخبراء، وممول بشكل كامل من المنح والتبرعات. إنه يمثل أنموذجاً لكيفية بناء الخدمات الهامة”.

ما سبب الانتقال المفاجئ نحو تطبيق سيجنال؟

شهد تطبيق سيجنال طفرة في عدد مرات التنزيل في أعقاب “هجرة جماعية” من واتساب -المملوك لشركة فيسبوك- الذي أرسل إشعاراً إلى مستخدميه قبل أيام يعلمهم فيه بالسياسة الجديدة للشركة حول الخصوصية. وتوضح الشركة فيها أنها تشارك بيانات مستخدمي واتساب (رقم الهاتف وعنوان بروتوكول الإنترنت وغيرها) مع الشركات التابعة لفيسبوك وأن هذه السياسة ستدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير المقبل؛ ما دفع الناس إلى البحث عن تطبيق آخر يوفر خصوصية أكبر، ووجدوا ضالتهم في سيجنال.

يمكنك تحميل سيجنال من موقع الشركة هنا.

 

شارك