اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصور الأصلية: خالديكو عبر أنسبلاش وجيرد أتمان عبر بيكساباي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



نشهد في كل يوم أمثلة جديدة عن استثمارات كبيرة للحكومات حول العالم في مجال برامج التحول الرقمي التي تركز على مختلف النواحي في سلسلة القيمة للقطاع العام.

بقلم

2020-08-23 22:59:34

19 أغسطس 2020
نشرة خاصة من إيرنست ويونغ ما زال التحول الرقمي أحد أكثر المواضيع تداولاً في الوقت الحالي، ولا يمر يوم واحد من دون أن نسمع خبراً جديداً عن الاستثمارات الرقمية على مستوى العمل الحكومي. هناك الكثير من العوامل التي تحرك هذه الاستثمارات، ومن أكثرها شيوعاً: تصاعد الضغوط على الحكومات لتحقيق المزيد بقدر أقل من الموارد، مع تحسين تجربة العملاء (المواطنين) في نفس الوقت. نشهد في كل يوم أمثلة جديدة عن استثمارات كبيرة للحكومات في جميع أنحاء العالم في مجال برامج التحول الرقمي التي تركز على مختلف النواحي في سلسلة القيمة للقطاع العام. وبغية تطبيق هذه التحولات على نفسها، تعمل الحكومات على تأسيس وكالات مركزية للتحول الرقمي، وتعيّن مسؤولين حكوميين لشؤون المعلومات، أو لشؤون المعلومات الرقمية، أو لشؤون تكنولوجيا المعلومات؛ وذلك بهدف تطوير الأنظمة والمنصات المشتركة وإطلاق المبادرات الضخمة. ولكن يبدو أن قرارات الاستثمار ما زالت تفتقر نوعاً ما إلى التوجه الحقيقي نحو تحقيق الفائدة، وذلك بسبب سرعة التحولات في المشهد الرقمي. يؤدي هذا إلى ضعف التوافق ما بين الأهداف ويؤثر سلباً على فعالية هذه البرامج، ما يؤدي بالنتيجة إلى إثارة التساؤلات حول جدوى هذه

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.