اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
إم إس تيك



بدأت المزيد من الثغرات الأمنية بالظهور في منصات العملات المشفرة والعقود الذكية، وبعضها يتعلق بشكل أساسي ببنية هذه المنصات.

2021-07-03 17:06:44

03 مارس 2019
في أوائل يناير الماضي، لاحظ فريق الحماية في كوينبيس حدوث شيء غريب في إيثيريوم كلاسيك، وهي إحدى العملات المشفرة التي يمكن للناس شراؤها وبيعها باستخدام منصة كوينبيس الرائجة للتداول. لقد كان نظام البلوك تشين فيها، والذي يتضمن كامل تاريخ التعاملات، يتعرض لهجوم. تمكن المهاجم بطريقة ما من السيطرة على أكثر من نصف قدرة الحوسبة للشبكة، وكان يستخدمها لإعادة كتابة تاريخ التعاملات. مكّنه هذا من إرسال نفس العملة الرقمية أكثر من مرة، وهو ما يعرف باسم الإنفاق المضاعف. اكتُشف المهاجم عندما وصلت قيمة الإنفاق المضاعف إلى ما يقارب 1.1 مليون دولار. وقد ادعت كوينبيس أنه لم تُسرق أية عملات فعلياً من أي من الحسابات. ولكن منصة تبادل شهيرة أخرى – تسمى Gate.io – أقرت بأنها لم تكن محظوظة بنفس الدرجة، فقد خسرت إثر الهجوم حوالي 200,000 دولار، والتي أعاد المهاجم نصفها إلى المنصة بعد بضعة أيام في مبادرة غريبة منه. منذ سنة، كان هذا الكابوس مجرد سيناريو نظري بشكل عام. ولكن هجوم إيثيريوم كلاسيك، والذي أُطلق عليه اسم هجوم 51%، لم يكن سوى أحدث حلقة من سلسلة من الهجمات التي استهدفت مؤخراً أنظمة البلوك تشين، ما زاد من الضغوط على هذه الصناعة الناشئة. منذ بداية 2017، تمكن القراصنة من سرقة عملات مشفرة بقيمة إجمالية تقارب ملياري دولار، معظمها من منصات التداول، ويجب ألا ننسى أن هذه ليست سوى الأرقام التي كُشف عنها علناً، كما أن هذه الهجمات ليست عمل مهاجمين وحيدين انتهازيين وحسب. فقد بدأت منظمات الجريمة السيبرانية أيضاً بتنفيذها، حيث قالت شركة التحليل تشايناليسيس مؤخراً أن مجموعتين وحسب – يبدو أنهما ما تزالان نشطتين – تمكنتا من سرقة ما مجموعه مليار دولار من منصات التداول. يجب ألا يشكل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.