X
Article image
الطائرة الجديدة من أمازون المخصصة لتوصيل الطرود جواً
مصدر الصورة: أمازون
Article image

الطائرة الجديدة من أمازون المخصصة لتوصيل الطرود جواً

مصدر الصورة: أمازون

الآلات الذكية حب

أزاحت شركة أمازون الستار عن أحدث نماذجها الأولية لطائراتها المسيرة ضمن خدمتها "برايم آير" لتوصيل الطرود جواً.

عصر “البرايم”

لقد أزيح الستار عن طائرة جديدة ضمن فعاليات مؤتمر “ري:مارس” (re:MARS) الذي نظمته أمازون في لاس فيغاس، هذه الطائرة الجديدة تُعتبر طائرةً أقلّ استهلاكاً للطاقة وأكثر أماناً من الطائرات المسيَّرة السابقة (وهي تحديثات هامة لشركةٍ تودُّ توصيل الطرود جواً حتى باب العميل). وبهذا الصدد، صرّحت الشركة بأنها اختبرت 50,000 نموذج أولي مختلف من نماذج الطائرات دون طيار في محاكاة حاسوبية قبل التوصل لهذا التصميم الجديد.

طائرات بنمط تحليق مزدوج

كما نشاهد في فيديو الطيران التجريبي، تستطيع الطائرة التحليق وفق نمطين، النمط الأول هو الهبوط والإقلاع عمودياً، والنمط الثاني هو إمالة جميع مراوحها الستة بغرض التحليق أفقياً. وعلى الجانب الآخر، طوَّرت شركة وينج (Wing) من ألفابت (الشركة الأم لجوجل) طائرة دون طيار مخصصة لتوصيل الطرود جواً تحلِّق بنمط مشابه، إلا أنها تستخدم مجموعتين منفصلتين من المراوح (واحدة أفقية والأخرى عمودية).

متى سنراها محلقةً في الجو؟

لا شك في أن أمازون تراهن على نجاح الطائرات دون طيار الموجهة لتوصيل الطرود جواً، وتحلم أن تُقلع هذه الطائرات يوماً ما وتُحدِث تحولاً جذرياً في الطريقة التي تصل بها المنتجات للعملاء. وقد صرّحت الشركة بأن الهدف النهائي يتمثل في “صناعة طائرات دون طيار كهربائية كلياً قادرة على التحليق لمسافة 24 كيلومتراً، وتوصيل طرودٍ لا تتجاوز 2.25 كيلوغراماً للعملاء في فترة أقلَّ من نصف ساعة”. وتقول الشركة إنها ستُطلق هذه الطائرات دون طيار المخصصة لتوصيل الطرود جواً “في غضون أشهر” لكنها لم تقدم المزيد من التفاصيل بشأن الموعد الدقيق. وفضلاً عن ذلك، لم تقدّم الشركة أي معلومة -ولو تقريبية- عن تاريخ إطلاق هذه الخدمة للجمهور العام.

ضبط المرور الجوي

مع أن الطائرات دون طيار يجري اختبارها حالياً كطريقة ناجعة لتوصيل الأعضاء البشرية وأكياس الدماء إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، إلا أن “توصيل الطرود جواً” ما زال فكرة بعيدة المنال؛ ذلك أن العديد من الأمور المتعلقة بهذه الطائرات ما زالت غير محسومة، منها على سبيل المثال: إلى أي مدى يمكننا الثقة في قدرتها على التحليق والمناورة؟ وكيف ستتجنب هذه الطائرات الاصطدام بالأشياء أو الأشخاص في حال تعطلت أو أصابها العطب؟

ومع أن مشاهدة العروض التجريبية لهذه التقنيات الناشئة تثير حماسنا، إلا أن مجرد هبوطها على شرفة أو حديقة منزل ذات تصميم غير مألوف يعدّ -واقعياً- تحدياً كبيراً بالنسبة للطائرة دون طيار.

قوى حوسبية جديدة

لم تغفل شركة أمازون عن هذه التحديات، وهي تعمل حثيثاً لإيجاد حلول لها. حيث قال غور كيمشي، نائب رئيس قسم “برايم آير” لدى أمازون، في مقابلة أجريت معه: “إن الطائرة الجديدة مزودة بنظام ملاحة ورؤية يمكّنها من رصد الأشياء وتجنبها مثل حبال الغسيل والأسلاك الكهربائية والهاتفية، فضلاً عن العديد من النُظُم الحوسبية الأخرى المصممة لإجراء هبوط اضطراري آمن لا يسبب أي حوادث”.

المزيد من المقالات حول الآلات الذكية

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!