اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جيتي



من شأن صيغ جديدة وأساليب تبريد لا تحتاج إلى كهرباء أن تساعد في إيصال لقاحات الرنا المرسال إلى مناطق أكثر حول العالم.

2021-03-31 18:12:11

31 مارس 2021
حتى نتمكن من القضاء المبرم على الوباء، سيكون من الضروري أن ننجح في إيصال اللقاحات إلى كافة أصقاع العالم. وينطوي الجزء الأول من هذا التحدي على تعزيز عمليات توريد اللقاح وتأمين ما يكفي منها للجميع. ولكن حتى لو تمكنا من توفير ما يكفي من اللقاحات، فإننا سنواجه بعد ذلك عقبتين، هما: التخزين والتوزيع. وهذا يعني توريد بعض لقاحات فيروس كورونا عبر ما يعرف باسم "سلسلة التبريد"؛ أي نقلها في تسلسل من الأوساط المبردة جيداً -الطائرات والقوارب والشاحنات وحتى الصناديق المبردة بالنيتروجين السائل- لضمان عدم تلف الجرعات قبل أن تصل إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليها. في الوقت الحالي، يجب الاحتفاظ بلقاح شركة فايزر عند درجة حرارة -80 درجة مئوية ولقاح مودرنا عند -20 درجة مئوية من أجل تخزينهما لفترة طويلة. وللمقارنة، تجدر الإشارة إلى أن الثلاجات المنزلية تحافظ على درجات حرارة تتراوح بين 2 و4 درجات مئوية. "لا شكّ أنها متطلبات صعبة التحقيق"، وفقاً لقول داريك كارتر، كبير المسؤولين العلميين في إتش دي تي بيو (HDT Bio)، وهي شركة تكنولوجيا حيوية مقرها في سياتل وتعمل على تطوير العلاجات المناعية لصالح المناطق المحرومة في العالم. في حين أن بعض اللقاحات، مثل جونسون آند جونسون وأسترازينيكا، تحافظ على صلاحيتها بالفعل في درجات الحرارة القياسية التي توفرها الثلاجات، فإن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.