اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image


2018-07-12 10:18:42

2022-06-23 15:39:00

12 يوليو 2018
يقول جستن مايرز إنه لا يستعيض عن أي من الوظائف التقليدية بالحلول الآلية: وإنما يقوم بتعزيزها. يعمل مايرز محرراً للتشغيل الآلي في وكالة أسوشييتد برس التي تشتهر بتغطيتها الإخبارية، ولكنها قامت مؤخراً بتطوير برنامج يمكنه إنشاء المحتوى ونشره بشكل آلي. وهذا البرنامج الذي تم ابتكاره بالتعاون مع شركة "أوتوميتد إنسايتس"، يستخرج البيانات من مستندات مثل تقارير الأرباح المالية ليقوم بإعداد مقالات عنها. من الطبيعي أن يخشى أي شخص من أن تكون وكالة أسوشييتد برس قد خلقت وحشاً يدمر الوظائف. فالتقارير اليوم ربعيّة تصدر كل ثلاثة أشهر، أما غداً، فإن كل شيء يظهر على الصفحة الأولى من الصحيفة سيكون صادراً عن مراسلين آليين. ولكن مايرز يعتقد أن المستقبل سيتمحور بشكل أكبر حول التعاون بين الإنسان والآلات. يقول: "تبرع الحواسيب بإخبارك عما حدث، ولكنها لا تجيد إخبارك عن الأسباب الكامنة وراء ذلك". ويضيف: "وهذا الجزء من العمل هو الحيز الذي يتفوق فيه البشر بشكل كبير. حيث يلزم وضع الأحداث في سياق معين ومنحها القصة المرافقة التي تتعلق بما جرى". وبالتالي، وبدلاً من الاستعاضة عن الصحافيين، يركز مايرز على تبسيط العمليات على الصحافيين من خلال تعزيز إمكانات أعمالهم الروتينية اليومية. حيث أنه يقضي

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.