اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: صور جيتي.



يمكن لزراعة الأشجار والمحاصيل الماصة للكربون أن تتضارب مع إنتاج الغذاء، وتغير الأنظمة البيئية، وتضغط على التنوع الحيوي.

2022-03-22 19:02:37

15 مارس 2022
ركز العديد من الباحثين على إمكانات الاستفادة من الطبيعة لمواجهة التغير المناخي، وذلك بزراعة الأشجار أو المحاصيل التي تمتص ثنائي أوكسيد الكربون من الغلاف الجوي. ولكن تقريراً جديداً يدعو إلى التشاؤم من الهيئة المناخية في الأمم المتحدة يشدد على أن الاعتماد بدرجة كبيرة على هذه المقاربات قد ينطوي أيضاً على أخطار حقيقية. نتائج تدعو للتشاؤم ويحذر التحليل المنشور حديثاً ضمن نحو 4,000 صفحة من أن أكثر من 3 مليار شخص في جميع أنحاء العالم "معرضون بدرجة كبيرة" إلى أخطار التغير المناخي، وأن الطقس العنيف وغير ذلك من الآثار بدأت بتجاوز قدرة الأنظمة البشرية على التحمل. ونظراً للتأخر الذي استمر عدة عقود في التخلي عن الوقود الأحفوري، يجب على العالم أن يعمل بسرعة على

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو