اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


استخدم باحثون في الشبكة الاجتماعية نموذجاً أولياً قابلاً للارتداء لتعليم الناس كيفية الإحساس بمائة كلمة على أذرعهم.

2022-04-18 04:31:00

18 يوليو 2018
Article image
تمثل هذه الأداة الأولية الأصوات على شكل اهتزازات مميزة يمكن الإحساس بها على البشرة.
مصدر الصورة: فيسبوك
هل تمنيت لو كان بإمكانك "قراءة" الرسائل الواردة على هاتفك الذكي عبر الإحساس بها على ذراعك؟ إذا كانت إجابتك نعم، فيسعدنا أن نعلمك أن باحثي فيسبوك يعملون على تصميم أداة لهذا الغرض بالضبط، بترجمة الكلمات إلى نكزات حقيقية. قام الباحثون ببناء نموذج أولي لأداة قابلة للارتداء وشبيهة بالجبيرة، مليئة بالمشغلات الميكانيكية التي تولد عند تفعيلها اهتزازات على الذراع توافق أصواتاً معينة. وقد أجريت دراسة تمكن فيها الباحثون من تدريب بعض المشاركين على الإحساس بأربعة أحرف صوتية مختلفة (وهي الأصوات الأولية التي تتشكل منها الكلمات في أي لغة) خلال ثلاث دقائق. وبعد أكثر من ساعة ونصف من التدريب، تمكن المشاركون من تعلم تمييز 100 كلمة، وفقاً لعلي إسرار، المدير التقني للمشروع. قدم المشروع في وقت لاحق في المؤتمر السنوي حول التفاعل ما بين البشر والحواسيب في مونتريال. يستلهم المشروع بعض نواحيه من أسلوب برايل للصم وأسلوب تادوما للصم والمكفوفين (والذي يتضمن تحسس شفتي المتكلم ووجهه وحلقه). ويمكن أن تؤدي الفكرة في نهاية المطاف، مثلاً، إلى ساعة ذكية قادرة على إيصال رسالة معينة عبر الاهتزازات (بدلاً من الإشعارات الاهتزازية البسيطة الحالية)، بحيث تعرف ماذا يحدث بدون أية مقاطعة للحديث أو أي نشاط آخر، كما يمكن لهذا المشروع أن يساعد المصابين بمشاكل في السمع والبصر على الحصول على المعلومات بسهولة أكبر. قدمت شركة فيسبوك لمحة سريعة عن المشروع في مؤتمر المطورين إف 8 في أبريل الماضي، وهو من إنتاج القسم السري للعتاد الصلب في فيسبوك، في المبنى 8.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.