يتم هذا عبر تطبيق دبي الآن الذي ابتكرته دبي الذكية ليكون منصة مركزية للخدمات الإلكترونية في المدينة، بحيث يُنجز السكانُ معاملاتهم الحكومية عن طريق هواتفهم.

2019-12-12 12:04:23

12 ديسمبر 2019
Article image

نشرة خاصة

هل تخيلت يوماً أن سلسلة الإجراءات والمعاملات التي تحتاجها لإصدار إقامتك في مدينة أو دولة ما ستتطلب منك 40 دقيقة فقط؟ قد يبدو الأمر صعب التحقيق بداية، لكنه في مدينة دبي أصبح واقعاً ملموساً لدى الجميع.

منذ سنوات أخذت مبادرة “دبي الذكية” على عاتقها مسؤولية تحويل حكومة مدينة دبي وخدماتها إلى ذكية بالكامل، ترجمةً لتوجهات قيادتها في بناء مدن المستقبل المستدامة، التي تعزز سعادة الناس وتسهل حياتهم، عبر توفير منظومة خدمات حكومية سهلة وسلسة وسريعة، وبالوقت ذاته تجعل معاملات الحكومة بلا أوراق تماماً بحلول ديسمبر 2021.

ولتحقيق ذلك ابتكرت دبي الذكية تطبيق “دبي الآن” ليكون منصة مركزية للخدمات الإلكترونية في المدينة، التي تتيح للسكان إنجاز معاملاتهم الحكومية عن طريق هواتفهم الذكية. واليوم يشمل التطبيق 88 خدمة تقدمها 30 جهة مشاركة في المنصة.

وإحدى هذه الخدمات هي خدمة “الإقامة”، وقد أضافتها للتطبيق بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، التي تسعى من خلالها إلى تسهيل المعاملات والإجراءات المطلوبة لإصدار تأشيرات الإقامة لأفراد المجتمع بمرونة وكفاءة عالية، وخلال وقت قصير لا يتجاوز 40 دقيقة، مما يوفر الوقت والجهد عليهم بشكل كبير.

ويتطلب القيام بإجراءات الإلغاء أو التجديد لإقامة الزوج أو الزوجة أو الأبناء عبر التطبيق 10 دقائق فقط، إلى جانب 30 دقيقة حتى يومين عمل من أجل الموافقة على إصدار الإقامة. وقد تم تصميم التجربة بالكامل لتتضمن إجراءات التقديم على طلب التأشيرة أو الإلغاء أو التجديد بخطوات سهلة وذكية، فيتم استقبال الطلب عبر التطبيق الذكي وإنهائه حسب استيفاء الشروط خلال دقائق معدودة.

وتشمل خدمة “الإقامة” عدة خدمات فرعية يمكن للفرد إنجازها من خلال التطبيق وتضم: خدمة إصدار إقامة وتجديدها، وخدمة إلغاء الإقامة بشكل كلي، إضافة إلى خدمة الاستعلام عن حالة التأشيرة، التي تمكّن المتعامِل من معرفة وضع التأشيرة الخاص به، وإذا ما كانت تأشيرة صالحة أو غير صالحة، وتشمل الأفراد والمؤسسات.

كذلك تضم قائمة الخدمات خدمة إدارة الإقامة، التي يستطيع خلالها المتعامل، تجديد الإقامة التي تشمل الزوجة والأولاد والوالدين، فضلاً عن خدمة إصدار إذن دخول جديد، الذي يشمل الزوجة والأولاد الوالدين. وهذه جميعها خدمات المرحلة الأولى من تعاون دبي الذكية والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وبالتأكيد ستشمل المراحل القادمة إضافة المزيد من الخدمات المتخصصة للتطبيق.

والجدير بالذكر أن خدمات تطبيق “دبي الآن” تغطي 10 قطاعات في المدينة تشمل: الأمن والعدل، والمواصلات العامة، والمدفوعات والفواتير، وتأشيرات الإقامة، والتنقل، والصحة، والأعمال والتوظيف، والتعليم، والإسكان، والإسلام وغيرها من الخدمات.