Article image

Article image

الآلات الذكية

لا تنسى أن تقديم المزيد من بياناتك ضروري للتمتع بالميزات

استعرضت جوجل مؤخراً مجموعة كبيرة من الميزات الجديدة على منتجاتها الاستهلاكية المتنوعة، بدءاً من إضافة على نظام أندرويد لتشجيع المستخدمين على أخذ الاستراحات، وصولاً إلى ميزة في جوجل أسيستانت تقوم بالثناء على الأولاد (وربما الراشدين أيضاً) عند استخدام عبارة “من فضلك”.

تحدث المدير التنفيذي لجوجل، سوندار بيتشاي، أمام جمهور من المطورين والصحافيين والتقنيين خلال مؤتمر آي أو السنوي في ماونتن فيو، كاليفورنيا، وقال أن هذه الإضافات تجعل من التكنولوجيا أكثر إفادة وأسهل استخداماً. بالطبع، تأمل الشركة أن الميزات الجديدة ستجعل المستخدمين أكثر تقبلاً لمشاركة جميع أنواع البيانات الشخصية عندما يقولون: نريد قصة يا جوجل… من فضلك.

ولكنه أشار أيضاً بسرعة إلى أن الشركة التقنية الجبارة، والتي هيمنت على سوق البحث والمتصفحات والبريد الإلكتروني وغير ذلك لعقد من الزمن حتى الآن، تحاول دفع المستخدمين إلى الانتباه إلى كيفية تكامل هذه المنتجات مع عاداتهم اليومية، وقد تكون هذه ردة فعل للتعامل مع الضغط المتزايد من النقاد، مثل أخصائي الأخلاق التصميمية في جوجل والذي تحول إلى أحد دعاة الأخلاق في التكنولوجيا، تريستان هاريس، والذي انتقد الشركات التكنولوجية الرائدة، مثل فيسبوك وجوجل، على الإدمان الذي تتسبب به منتجاتها.

بالفعل، فقد تكون التكنولوجيا قوة إيجابية، ولكن كما قال بيتشاي: “توجد تساؤلات واقعية وهامة للغاية حول تأثير هذه التطورات علينا، والدور الذي تلعبه في حياتنا”. وفي هذا الإطار، نقدم لكم بعضاً من أكثر إعلانات جوجل أهمية وإثارة للاهتمام، مرتبة تصاعدياً وفق فائدتها في حياتنا.

الميزة: من فضلك “Pretty Please”

المنتج: جوجل أسيستانت

شرح: للتخفيف من مخاوف الأهل أن أولادهم يتعلمون التسلط والتطلب عن طريق توجيه أمر الاستيقاظ إلى جوجل بالعبارة “Hey Google”، فسوف يصبح جوجل أسيستانت قادراً على الاستجابة للجمل التي تتضمن كلمة “من فضلك Please” بجمل مثل: “شكراً لأنك طلبت مني بلطف” أو “شكراً لأنك قلت من فضلك”. ويبدو أن هذه الميزة جزء من توجه عام نحو المزيد من التهذيب، فقد أعلن منذ فترة قريبة أن المساعد الصوتي أليكسا من أمازون سيتمكن قريباً من تشجيع الأولاد على قول “كلمة سحرية” (أي رجاء أو من فضلك) لتلبية طلباتهم.

التوافر: في وقت لاحق من هذه السنة.

الميزة: يرجى عدم الإزعاج “Do Not Disturb”

المنتج: أندرويد بي (وهو متوافر بإصدار بيتا التجريبي لعدد من أجهزة أندرويد الرئيسية، مثل هاتف بيكسل من جوجل، ولكن من المفرض أن يطلق على نطاق واسع هذا الخريف).

شرح: هو تحديث لوضعية عدم الإزعاج في أندرويد، بحيث يدخل الهاتف في وضعية الصمت عند وضعه على الطاولة مثلاً بحيث تكون الشاشة موجهة نحو الأسفل. كما أنه سيفعل أكثر من مجرد كتم الاتصالات والرسائل النصية، وذلك بإبقاء الشاشة معتمة أيضاً (يمكنك أن تسمح بورود اتصالات من أشخاص معينين حسب رغبتك).

التوافر: متوافر حالياً للمستخدمين التجريبيين. وغير ذلك، مع إطلاق أندرويد بي.

الميزة: داشبورد (لوحة العدادات)

المنتج: أندرويد بي (وهو متوافر بإصدار بيتا التجريبي لعدد من أجهزة أندرويد الرئيسية، مثل هاتف بيكسل من جوجل، ولكن من المفرض أن يطلق على نطاق واسع هذا الخريف).

شرح: يظهر داشبورد للمستخدمين معلومات أكثر تحديداً حول كيفية استخدامهم لهواتفهم، مع تفاصيل مثل عدد مرات فتح قفل الهاتف يومياً، وفترة استخدام تطبيقات محددة. ويظهر عرض تجريبي إمكانية رؤية تفصيل لاستخدام تطبيق جيميل كل ساعة. يوجد أيضاً موقت زمني يسمح لك بوضع حدود على فترة استخدام تطبيقات محددة قبل أن يطلب الجهاز منك أن تأخذ استراحة.

التوافر: متوافر حالياً للمستخدمين التجريبيين. وغير ذلك، مع إطلاق أندرويد بي.

الميزة: ستايل ماتش (مطابقة الأسلوب)

المنتج: جوجل لينز

شرح: ستتم إضافة جوجل لينز إلى تطبيق الكاميرا على بعض الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد، وستأتي معه ميزات جديدة هامة. من هذه الميزات ستايل ماتش، وهو يستخدم مثل شازام (تطبيق للتعرف على الموسيقى وغيرها عن طريق البصمة الصوتية المميزة للأغاني) ولكن للملابس والديكور المنزلي، وذلك عن طريق توجيه كاميرا الجهاز إلى مصباح أو فستان ما على سبيل المثال، والحصول على تقييمات أو معلومات حوله، والأماكن التي يمكن فيها شراؤه أو شراء أغراض مماثلة.

التوافر: بعد بضعة أسابيع

الميزة: سمارت كومبوز (صفحة الكتابة الذكية للرسائل)

المنتج: جيميل

شرح: تستخدم هذه الميزة التعلم الآلي لاقتراح الجمل أثناء الطباعة بشرط الاستمرار بضغط مفتاح tab على لوحة المفاتيح. وعلى سبيل المثال، إذا كتبت “الثلاثاء المخصص لأكل التاكو” ضمن عنوان الرسالة، سيساعدك جيميل بإضافة أشياء مثل سلطة الجواكامولي، وعنوان مطعم التاكو المفضل لديك. صحيح أن هذه الميزة مفيدة، ولكنها تذكرك بأن جوجل يعرف الكثير عنك أيضاً، بما في ذلك الأمور التي يمكن أن تقولها في أي ظرف أو وضع محدد.

التوافر: مايو

الميزة: جوجل دوبلكس

المنتج: جوجل أسيستانت

شرح: ما زال جوجل دوبلكس في المرحلة التجريبية، وهو عبارة عن ذكاء اصطناعي مميز ومزود بصوت بشري، ويمكنه أن يجري المكالمات الهاتفية لحجز المواعيد بالنيابة عنك. يمكنك أن تصغي إلى عينة تجريبية، حيث يستخدم جوجل دوبلكس للاتصال بمطعم، والتعامل بانسيابية مع وضع معقد، وهو حجز طاولة لأربعة أشخاص، مع الاكتشاف أن الحجز غير مطلوب لأقل من ستة أشخاص، بصوت يبدو بشرياً بشكل لا يرقى له الشك.

التوافر: لم يحدد بعد، على الرغم أن جوجل تقول أنها ستبدأ باختباره في جوجل أسيستانت هذه الصيف لإجراء الحجوزات في المطاعم أو مواعيد صالونات تجميل الشعر، ومعرفة مواعيد العطل في المتاجر.

المزيد من المقالات حول الآلات الذكية

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!