اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك



طوّر الباحثون أداة جديدة تُدعى "التعديل الممتاز" للحمض النووي تُشبه خاصية البحث والاستبدال في محرر النصوص.

2019-10-24 10:00:42

2019-10-29 10:43:30

24 أكتوبر 2019
اكتسبت تقنية كريسبر شهرةً مُستحقّة في مجال تعديل الجينات، ولكنها في الواقع قاسية للغاية على الجينوم؛ حيث تعمل كمقصّ قاطع للحلزون المزدوج في الحمض النووي، كما أن عملية "التعديل" لديها تمثل في حقيقتها محاولة متهورة من الخلية لإصلاح نفسها‎، مما قد يسبب بعض الاضطرابات أثناء ذلك. كما وصف النقادُ هذه التغييرات غير المتوقعة بأنها شكل من أشكال "تخريب الجينوم". ولهذا السبب، دأب الباحثون على البحث عن طرق جديدة لتعديل كريسبر بشكل يتوافق مع سمعتها في مجال البحث والاستبدال الجيني. وذلك حسب ما أشار إليه ديفيد ليو، عالم الأحياء بجامعة هارفارد، حيث قال إن الطموح النهائي لمهندسي الجينوم هو "امتلاك القدرة…


المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.