X
Article image

Article image

قضايا منوعة حب

أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً! بدأت فيسبوك تطبِّق الحظر على من يخالف معاييرها من أول مرة.

تهدف فيسبوك إلى التقليل من خطر استخدام البث الحي لنشر الأذى أو الكراهية.

يقول الخبر

أوردت فيسبوك في منشور ضمن مدونة أن أي شخص يخالف قواعدها سيُمنع من استخدام ميزة البث المباشر، وستُقابل المخالفة الأولى بعقوبة حظر لثلاثين يوماً. ومن قبل، لم تطبق فيسبوك عادة الحظر على المستخدمين قبل تكرار الانتهاكات عدة مرات.

سياق الخبر

أتى هذا الإجراء استجابة للغضب إزاء عملية إطلاق النار في كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، التي تم بثها بشكل حي على فيسبوك. كما أتى استباقاً لقمَّة ستنعقد حول التطرف على الإنترنت في باريس بمشاركة كل من جاسيندا أردين رئيسة وزراء نيوزيلندا وإيمانويل ماكرون رئيس فرنسا. وقالت أردين عن هذا الإجراء إنه “خطوة أولى جيدة”، ولكن بعض المنتقدين يقولون إنها ليست كافية، ويريدون إغلاق ميزة البث المباشر بشكل كامل.

سباق تسلح

من المشاكل الكبرى بعد هجوم كرايست تشيرتش أن الناس قاموا بمشاركة نسخ معدلة من الفيديو، مما زاد من صعوبة اكتشافه على أنظمة فيسبوك. وفي محاولة للتعامل مع هذه المشكلة، ستنفق فيسبوك 7.5 مليون دولار على دراسة أساليب جديدة لكشف التلاعب في الوسائط الإعلامية.

شرطة عالمية

يبدو أن فيسبوك تأمل في أن التصرف السريع قد يجنبها المزيد من الإجراءات العقابية لاحقاً (كما في المملكة المتحدة وأستراليا). ولكن هذا يمثل أيضاً تذكيراً آخر بالنفوذ الهائل -الذي لا يخضع لأي محاسبة- في دورها الذي تلعبه في مراقبة أكثر من ملياري شخص على الإنترنت.

المزيد من المقالات حول قضايا منوعة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!