اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


إنه يرغب في الحدِّ من الاستخدام العسكري للذكاء الاصطناعي، كما يتمنى أن تصبح التقنية متاحة على نطاق أوسع للبلدان النامية.

بقلم

2021-07-15 15:35:20

04 ديسمبر 2018
Article image
يوشوا بينجيو.
مصدر الصورة: مدرسة البوليتكنيك – فليكر
يعتبر يوشوا بينجيو أحد المعلمين الكبار في مجال الذكاء الاصطناعي العصري. وإلى جانب جيوف هينتون ويان ليكون، يشتهر بينجيو بريادته ونشره لتقنية التعلم العميق، التي تحولت خلال السنوات الأخيرة من مجرد فكرة أكاديمية غريبة إلى إحدى أقوى التقنيات على وجه الأرض. ويتضمن التعلم العميق تلقيم البيانات إلى شبكات عصبونية كبيرة تحاكي الدماغ البشري بشكل تقريبي، وقد برهنت هذه التقنية عن فعاليتها وتأثيرها في مختلف التطبيقات العملية، من التعرف إلى الصوت وتصنيف الصور وصولاً إلى التحكم في السيارات ذاتية القيادة وأتمتة قرارات الأعمال. وقد قاوم بينجيو إغراءات الانضمام إلى أية شركة تقنية كبيرة، وعلى الرغم من أن هينتون وليكون انضمَّا إلى جوجل وفيسبوك على الترتيب، إلا أن بينجيو ما زال حتى الآن بروفسوراً يعمل بدوام كامل في جامعة مونتريال، غير أنه ساهم في تأسيس شركة إيليمينت إيه آي في 2016، التي حققت نجاحاً باهراً في مساعدة الشركات الكبيرة على استكشاف التطبيقات التجارية لأبحاث الذكاء الاصطناعي. وقد التقى بينجيو مع ويل نايت (المحرر الأساسي في مجال الذكاء الاصطناعي لمجلة إم آي تي تيكنولوجي ريفيو)، وذلك ضمن حدث أقيم مؤخراً في إم آي تي. ما رأيك في مسألة انطلاق سباق في مجال الذكاء الاصطناعي بين عدة بلدان؟ لا تعجبني هذه الفكرة، ولا أعتقد أن هذه هي الطريقة المناسبة لتطوير الذكاء الاصطناعي. يمكننا أن نشارك في السباق بشكل جماعي، ولكن بصفتي عالماً وشخصاً يفضِّل التفكير في الصالح العام، فإني أعتقد أنه يجب أن نركز على كيفية بناء آلات أكثر ذكاء والحرص على استخدامها لصالح أكبر عدد ممكن من الأشخاص. ألا توجد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.