اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Andrey_Popov

2022-08-29 12:20:27

2022-08-29 16:15:05

29 أغسطس 2022
في عالم يتميز بالتحديث السريع وزيادة التوقعات وتقلص الميزانيات والاضطرابات الخارجية التي لا يمكن التنبؤ بها، أصبح اعتماد المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة على الطرق التقليدية لتشغيل عملياتها غير منطقي، ويستنزف مواردها ويحد من قدرتها على خدمة مكوناتها بشكل كامل. لذا فمن الأهمية العمل على جميع المستويات لإنشاء عمليات التحول الرقمي الفعّالة، من أجل تقديم الخدمات والبرامج بشكل أكثر كفاءة وشفافية وفعالية من حيث التكلفة، بعد أن أصبح التحول الرقمي أمراً ضرورياً للغاية وبالغ الأهمية لتلبية توقعات العملاء المعاصرين. الثقة هي العامل الأول في نجاح عمليات التحول الرقمي  تعد البيروقراطية والميزانية من العوامل الرئيسية وراء تخلف العديد من المؤسسات عن اللحاق بركب عمليات التحول الرقمي التي تنظم الكثير من القطاعات المختلفة، لذا لتنفيذ عملية التحول الرقمي بنجاح، يجب أن تكون لدى قادة المؤسسات فكرة واضحة عن شكل النجاح من منظور المستخدمين، والذي يتلخص في كلمة واحدة فقط: الثقة، حيث يحتاج المستخدمون إلى الوثوق بهذه المؤسسات، وأن الخدمات الرقمية يتم تقديمها بشكل مثالي، سواء من حيث الفعالية أو الموثوقية أو الأمنية أو الخصوصية. على سبيل

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.