اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصورة الأصلية: صحيفة ذا ناشونال الإماراتية | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



عندما يكتمل بناء الحاسوب، سيكون مفيداً في مجالات متعددة، من اكتشاف الأدوية إلى تصميم البطاريات، بالإضافة إلى ابتكار تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

بقلم

2021-08-23 18:19:46

23 أغسطس 2021
بدأ علماء الفيزياء في معهد الابتكار التكنولوجي في أبوظبي العملَ على بناء أول حاسوب كمومي في منطقة الشرق الأوسط. ناظم التبريد.. الإطار الأولي للحاسوب الكمومي كشف المعهد -الذي يُعد ذراع الأبحاث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة الذي تأسس مؤخراً في أبوظبي- عن ناظم التبريد، وهو الإطار الأولي للحاسوب الكمومي الذي يجري تجميعه في أبوظبي. وقد وصلت من فنلندا، الأسبوع الماضي، صناديق خشبية ضخمة تحمل ثلاجتي تمديد تستخدمان الهيليوم السائل. وتعد هذه الثلاجات مكوناً أساسياً يستخدم نظائر الهيليوم لتبريد الرقائق الكمومية (أو دماغ الكمبيوتر) وتخزين المعلومات الكمومية. وتتكون ثلاجة التمديد من ستة مستويات، حيث يتوافق المستوى العلوي مع درجة حرارة الغرفة، في حين تنخفض الحرارة بشكل ثابت في المستويات المنخفضة حتى يتمكن الجهاز من الوصول إلى درجة حرارة منخفضة للغاية تبلغ 10 ميلي كلفن (واحد على مئة من درجة حرارة الفضاء الخارجي) التي تعد درجة الحرارة المثلى لكي تعمل الرقائق الكمومية. يفتح فريق مركز بحوث الكوانتوم ألواح الحماية الخارجية للثلاجة للكشف

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.