اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
موسم الانتخابات الرئاسية الأميركية التمهيدية يبدأ خلال أقل من شهر في ولاية نيوهامشاير.
حقوق الصورة: ستيفيثاك، محمية برخصة المشاع الإبداعي سي سي باي إس إيه 2.0



أظهرت دراسةٌ بارزة أن من النادر أن يلاحظ الناخبون قيام قراصنة المعلومات بتغيير تصويتهم، حتى عند استخدام التكنولوجيا بغرض حماية عملية الاقتراع.

2020-01-25 15:00:52

2021-07-29 12:49:04

25 يناير 2020
تسلِّط دراسةٌ جديدة حول آلات التصويت الضوءَ على "الخطر الجسيم" المتمثِّل في إمكانية التلاعب بنتائج الانتخابات؛ نظراً لعدم تحقق معظم الناخبين من صحة ورقة اقتراعهم، وفقاً للبحث الجديد.  تَجمع أجهزةُ وسم بطاقات الاقتراع -أو ما يسمى بي إم دي- بين أساليب التصويت الرقمية والمادية في آلةٍ واحدة، حيث يختار الناخب مرشَّحاً على شاشةٍ حاسوبية ثم تقوم الآلة بطباعة ورقة الاقتراع لتتم مراجعتها. ويكمن الهدف وراء ذلك في كلٍّ من تسهيل عملية الاقتراع وتأمين سجلٍ للتدقيق المادي بحيث يصعب على قراصنة المعلومات تغييرَه؛ حيث تورِد صحيفة واشنطن بوست أنه يتم استخدام أجهزة وسم بطاقات الاقتراع في 18% على الأقل من الدوائر…