اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ everything possible



تكلف بعض الأخطاء الناجمة عن أخطاء في منح العلاجات أو قراءة الوصفات الطبية قطاع الرعاية الصحية الكثير، لكن رقمنة هذا المجال تعد بتغيير ذلك.

2022-07-20 12:46:03

20 يوليو 2022
مع اكتساب التحوّل الرقمي زخماً متزايداً، يتخذ مقدمو الرعاية الصحية مبادرات عدة للانتقال من الخدمات التقليدية القائمة على الورق إلى المنصات الرقميَة خصوصاً بعد جائحة كوفيد-19 التي رسخت هذا التوجه، ودفعت القائمين على القطاع لاتخاذ خطوات جدية لرقمنة خدمات الوصفات الطبية والسجلات الصحية؛ وذلك انطلاقاً من إدراكهم للفوائد الكثيرة التي توفرها لكل من المرضى ومقدمي الخدمات الصحية بمختلف مجالاتهم. مليارات الدولارات تكلفة أخطاء القطاع الصحي تُبين الأبحاث أنّ بعض الأخطاء التي تحصل في قطاع الرعاية الصحية الناجمة عن هفوات في منح العلاجات الدوائية وعدم القدرة على إيصال طلبات الأدوية، فضلاً عن اختيار الدواء غير المناسب من قائمة الأدوية المتاحة، والالتباس حول الأدوية ذات الأسماء المتشابهة، أو الأخطاء التي تنطوي على خلل في كمية الجرعات الممنوحة للمريض، تكلف الصناعة نحو 42 مليار دولار سنوياً. أما بالنسبة إلى الوصفات الطبية الورقية، فمعظم الأخطاء تعود إلى أسباب تتعلق بإعطاء الدواء في وقت غير مناسب أو إغفال جرعة، أو اختيار دواء غير موجود أو إهمال معلومات مهمة، أو عدم أهلية الوصفة الطبية بسبب طريقة الكتابة التي تُعد التحدي الأكثر شيوعاً في هذا المجال. يمكن تجنب العديد من هذه الأخطاء؛ وبالتالي عدم إيذاء المريض، وذلك عبر إصدار الوصفات الطبية بالمعلومات الضرورية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.