اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: برايان ماكجوان عبر إنسبلاش



منح عملاقا التكنولوجيا كذلك الموافقة للعديد من الولايات الأمريكية التي تسعى إلى استخدام أنظمة بلوتوث خاصة بها لتتبع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

2020-05-21 16:00:45

21 مايو 2020
أطلقت شركتا آبل وجوجل تقنيتهما التي طال انتظارها، والتي تحمل اسم "إشعار التعرض"، لمساعدة السلطات الصحية العالمية على تتبع جائحة فيروس كورونا. وبات الآن بوسع الحكومات في جميع أنحاء العالم استخدام هذه التكنولوجيا في تطبيقات تتبع الاحتكاك الخاصة بها، شريطة الحصول على موافقة عملاقي التكنولوجيا. ويُشكل تتبع الاحتكاك -أي تعقب أولئك الذين ربما تعرضوا لشخص مُعدٍ- إستراتيجية هامة أثبتت جدواها عندما استخدمها العلماء لإنجاح جهود مكافحة حالات تفشي الفيروسات، بدءاً من الإيبولا وحتى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV). وخلال الأشهر القليلة الماضية، عملت العديد من الدول على استخدام تكنولوجيات مختلفة، بما في ذلك تطبيقات الهواتف المحمولة، في محاولة لمواكبة نطاق الجائحة وسرعتها. وكانت أكثر من عشرين دولة قد أصدرت بالفعل تطبيقات خاصة بها لتتبع الاحتكاك، إلا أن إصدار تكنولوجيا آبل وجوجل المشتركة من المتوقع أن يُسرع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.