اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يكفيك في الصين أن تستخدم وجهك للدخول إلى مكتب العمل، أو الصعود إلى القطار، أو الحصول على قرض بنكي!

2021-07-03 17:08:33

10 سبتمبر 2018
Article image

تعمل تقنية التعرف على الوجوه حالياً في الصين على تحويل العديد من جوانب الحياة اليومية بشكل جذريٍّ؛ فالموظفون في شركة التجارة الإلكترونية العملاقة "علي بابا" في شينزين يستطيعون دخول مقر الشركة عن طريق عرض وجوههم بدلاً من تمرير بطاقات هوياتهم، كما أن إحدى محطات القطار غرب مدينة بكين تطابق تذاكر الركاب مع بطاقات هوياتهم الحكومية من خلال الفحص الرقمي لوجوههم؛ فإن كانت وجوههم متطابقة مع صورة بطاقة هويتهم، يُظهر النظام أن تذاكرهم صالحة ومن ثم تُفتح بوابة الدخول، أما نظام المترو في هانغتشو -وهي مدينة تقع على بعد 125 ميلاً جنوب غرب شنغهاي- فيستعمل المراقبة بالكاميرات للتعرف على الوجوه وتعقُّب المجرمين المحتملين. لكن ماذا عن التقنية الكامنة وراء كل هذه الاستخدامات؟ إنها فيس ++ (Face ++)، وهي أكبر منصة تقنية للتعرف على الوجوه في العالم؛ حيث إنها تُستخدم حالياً من قِبل أكثر من 300,000 مطوِّر عبر 150 دولة، وتوفر المنصة خدمة التعرف على الوجوه، إلى جانب الصور والنصوص وعدة أنواع أخرى من بطاقات الهوية التي تصدرها الحكومات. ومع أن الشركات الصينية الأخرى -مثل شركة بايدو والشركة الناشئة سنس تايم (SenseTime)- توفِّر أيضاً تقنية التعرف على الوجوه للمطورين، إلا أن شعبية تقنية "فيس ++" تعتبر نعمة جليلة لميغفي (Megvii)، وهي الشركة المطورة والمشغلة للمنصة، ويقع مقرها في بكين، وقد تأسست سنة 2011 على يد ثلاثة طلاب حديثي التخرج من جامعة تسينغهوا، أما الآن فقد وصلت قيمة الشركة إلى حوالي 1 مليار دولار، وتضم حوالي 530 موظفاً، وذلك بعد أن كانت لا توظِّف إلا حوالي 30 موظفاً في عام 2014. ويؤمن مؤسسو شركة ميغفي بأن الإنترنت تستولي يوماً بعد آخر على مساحات أكبر من مجالات الحياة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.