تكنوضاد علوم الحياة

مصادم الهدرونات الكبير | LARGE HADRON COLLIDER (LHC)


يعتبر مصادم الهدرونات الكبير أكبر مختبر علمي تم بناؤه في التاريخ؛ إذ يتكون هذا الصرح العملاق من حلقةٍ دائرية ضخمة يبلغ محيطها 27 كيلومتراً تقع بالمنطقة الحدودية بين فرنسا وسويسرا.
يستخدم العلماء هذا المُصادم لتسريع الجسيمات دون الذرية ومن ثم صدمها ببعضها البعض عند مستويات عالية جداً من الطاقة، بهدف الغوص أكثر والبحث عن الإجابات المتعلقة بالعديد من الألغاز الفيزيائية المرتبطة بنشوء المادة وطبيعة الكون.
يتبع مصادم الهادرونات الكبير للمركز الأوروبي للأبحاث النووية، المعروف اختصاراً باسم سيرن، وتمكن المصادم من تحقيق العديد من النجاحات والاكتشافات الفيزيائية الهامة، التي كان أبرزها وأشهرها إثبات وجود جسيم بوزون-هيجز الذي يلعب دوراً هاماً في آلية اكتساب المادة للكتلة، وهي الآلية المعروفة أيضاً باسم آلية هيجز، نسبةً لعالم الفيزياء البريطاني بيتر هيجز الذي وضع النظرية التي تصف هذه الآلية والتي تتوقع وجود جسيم بوزون-هيجز في ستينيات القرن الماضي، وانتظر قرابة 50 سنة حتى يوليو من سنة 2012 عندما تم تقديم الدليل التجريبيّ على وجود الجسيم من خلال تجارب صدم الجسيمات عالية الطاقة في مصادم الهادرونات الكبير.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات